× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمم المتحدة لن تشرف على توزيع المساعدات الفرنسية في الغوطة

إشراف الهلال الأحمر السوري على توزيع المساعدات الفرنسية في الغوطة- 23 تموز 2018 (حساب الهلال الأحمر في تويتر)

إشراف الهلال الأحمر السوري على توزيع المساعدات الفرنسية في الغوطة- 23 تموز 2018 (حساب الهلال الأحمر في تويتر)

ع ع ع

أعلنت الأمم المتحدة أنها لن تشرف على توزيع المساعدات الطبية الفرنسية في الغوطة الشرقية، بموجب المبادرة الروسية- الفرنسية.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن متحدثة باسم المنظمة الأممية في دمشق قولها، الأربعاء 25 تموز، إن الهلال الأحمر السوري هو من سيشرف على توزيع تلك المساعدات، بخلاف ما تقوله فرنسا.

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت، السبت الماضي، عن إرسال 50 طنًا من المساعدات الطبية إلى المصابين في الغوطة الشرقية، للمرة الأولى، بالتنسيق مع روسيا، حيث دخلت المساعدات عبر قاعدة حميميم العسكرية الروسية في سوريا.

وأشارت فرنسا إلى أن توزيع المساعدات سيتم تحت إشراف فريق مستقل تابع للأمم المتحدة، إذ قالت الخارجية الفرنسية، الاثنين الماضي، إن المساعدات ”جرى تسليمها إلى الأمم المتحدة، التي سوف تشرف على توزيعها“.

لكن مصدرًا في وزارة الخارجية الفرنسية قال لوكالة “رويترز” إن عدم إشراف مكتب الأمم المتحدة في دمشق على توزيع المساعدات “لا يتماشى مع الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين روسيا والأمم المتحدة”.

وكان الهلال الأحمر السوري نشر صورًا، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، الاثنين الماضي، أشار فيها إلى توليه مهمة توزيع المساعدات الفرنسية الطبية على المحتاجين لها في الغوطة الشرقية.

وتعتبر هذه الخطوة الفرنسية الأولى من نوعها في إطار إغاثة السوريين في مناطق سيطرة النظام، منذ أن قطعت باريس علاقاتها الدبلوماسية مع دمشق عام 2011.

وستسهم المساعدات الطبية بمساعدة 500 شخص مصابين بشكل بالغ، إضافة لـ 15 ألف شخص آخرين إصاباتهم متوسطة، يعيشون في الغوطة الشرقية.

وتبلغ قيمة هذه القافلة نحو 400 ألف يورو، وتعتبر جزءًا من تعهدات فرنسية سابقة بتقديم مساعدات بقيمة 50 مليون يورو للمناطق السورية، وتم تقديم بعض منها إلى مدينة الرقة شمالي سوريا في وقت سابق.

مقالات متعلقة

  1. لأول مرة.. مساعدات طبية فرنسية إلى سوريا بتنسيق روسي
  2. حواجز النظام السوري استبعدت 70% من مساعدات الغوطة
  3. قافلة إنسانية تفشل بدخول الغوطة الشرقية
  4. أنقرة تتوقع "هدوءًا جديًا" في الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة