× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أهالي شهبا يطردون محافظ السويداء

تشييع قتلى هجوم تنظيم الدولة على السويداء في شهبا- 26 تموز 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

طرد أهالي مدينة شهبا محافظ السويداء، عامر العشي، في أثناء تشييع ضحايا هجوم تنظيم “الدولة الإسلامية” على المحافظة، أمس.

وبحسب ما قال ناشط في المدينة، طلب عدم ذكر اسمه، لعنب بلدي اليوم، الخميس 26 من تموز، فإن الأهالي طرودا المحافظ والقيادة السياسية المرافقة له من التشييع.

وعزا ذلك إلى اتهامات للنظام السوري بتسهيل دخول التنظيم إلى المحافظة.

وكان تنظيم “الدولة” شن هجومًا مفاجئًا على قرى المتونة وشبكي وطربا وداما والشريحي والغيطة والسويمرة في ريف السويداء.

كما تسلل انتحاريون تابعون له إلى أحياء في مدينة السويداء وأطلقوا الرصاص والقنابل بشكل عشوائي، قبل تفجير أنفسهم.

ووصلت حصيلة ضحايا الهجوم إلى 215 قتيلًا و180 جريحًا بعضهم في حالة حرجة، بحسب ما نقلت إذاعة “شام إف إم” المحلية عن مدير صحة السويداء، حسان عمرو.

في حين أشار مراسل عنب بلدي في السويداء إلى أن عدد الضحايا الموثقين بالأسماء حتى الآن بلغ 145 شخصًا.

ولاقى الهجوم غضبًا من قبل أهالي السويداء على النظام السوري، الذي تغنى عبر إعلامه بأنه طرد قوات التنظيم.

وقال المحافظ عامر العشي لـ “شام إف إم”، اليوم، إن “كافة القرى التي تسلل إليها التنظيم في ريف السويداء الشرقي أصبحت الآن آمنة بشكل كامل بفضل الجيش السوري والأهالي المتعاونين”.

في حين أكدت شبكة “السويداء 24” أن “شباب الجبل” هم من تصدوا للهجوم الأعنف على المحافظة، دون تدخل رسمي.

وكان النظام السوري نقل عناصر التنظيم من مخيم اليرموك جنوبي دمشق إلى بادية السويداء، في أيار الماضي، بموجب اتفاق غير معلن رسميًا.

كما أحجمت قواته عن التدخل مباشرة في العمليات ضد التنظيم أمس، واقتصرت المقاومة على لجان شعبية محلية.

مقالات متعلقة

  1. فصيل محلي في السويداء يعدم أسيرًا قال إنه ينتمي لتنظيم "الدولة"
  2. أحداث الخطف تعود إلى الواجهة في السويداء
  3. أنباء عن وفاة إحدى مختطفات السويداء لدى تنظيم "الدولة"
  4. "مشايخ العقل" في السويداء يستنكرون التمثيل بالجثث

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة