× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

عناصر من “تحرير سوريا” متهمون بقتل مدني في إدلب

عناصر من "تحرير سوريا" في ريف حلب الغربي - 22من نيسان 2018 (إباء)
ع ع ع

قتل مدني من بلدة تلنمس بريف إدلب الشرقي تحت التعذيب، بعد اتهامات لعناصر يتبعون لفصيل “جبهة تحرير سوريا” باعتقاله على حاجز لهم بريف معرة النعمان.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب اليوم، الجمعة 27 من تموز، أن المدعو عبد الكريم ابن عبد الهادي الحج إبراهيم اعتقل، الأربعاء الماضي، على حاجز السماد في معرة النعمان، والتابع لـ “تحرير سوريا”، ليسلم لذويه جثة من الطبابة الشرعية في المدينة.

وأوضح المراسل نقلًا عن مصادر من بلدة تلمنس أن أسباب الاعتقال لم تحدد من قبل عناصر الحاجز، كما لم يوجه للمقتول أي تهمة أو إثبات.

ولم تعلق “تحرير سوريا” على الاتهامات الموجهة لها حتى ساعة إعداد هذا التقرير، خاصةً مع نشر صور للجثة وعليها آثار تعذيب تعتذر عنب بلدي عن عدم نشرها.

وبحسب المراسل يعمل “عبد الكريم” سائقًا بين مناطق سيطرة النظام السوري والمعارضة، ويعرف بـ”سمعته الطيبة في بلدة تلنمس”.

وينضوي في “تحرير سوريا” كل من “حركة أحرار الشام الإسلامية” و”حركة نور الدين الزنكي”، وتسيطر على مناطق واسعة في ريف محافظة إدلب.

وفي مطلع تموز الحالي وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 146 شخصًا تحت التعذيب خلال النصف الأول من عام 2018.

وفي تقرير أصدرته، 3 من تموز الحالي، قالت فيه إن النظام السوري مسؤول عن مقتل 91% منهم وعددهم 133 بينهم طفل واحد، في حين قتل سبعة أشخاص تحت التعذيب في سجون الإدارة الذاتية، وأربعة أشخاص على يد فصائل المعارضة بينهم طفل، واثنان على يد جهات مجهولة.

وراجت في الأيام الماضية دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لضرورة قتل “عرابي المصالحات”، بالتزامن مع الحديث عن نية قوات الأسد بدء عملية عسكرية على إدلب.

ويتزامن مقتل المدني مع حالية فلتان أمني تعيشها محافظة إدلب، بعد إعلان تنظيم “الدولة” عن عمليات قتل طالت مدنيين وعسكريين.

مقالات متعلقة

  1. "تحرير الشام" تحاول التقدم إلى معرة النعمان جنوبي إدلب
  2. وقفة احتجاجية تضامنًا مع المعتقلين في معرة النعمان بريف إدلب
  3. "تحرير الشام" تعتقل أشخاصًا بريف إدلب بتهم "التعامل مع النظام"
  4. أحمد سعود من المعرة: سنبقى في البلد وسنردّ بالخير (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة