× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“باب السلامة” يفتح أبوابه لقضاء إجازة عيد الأضحى

سوريون مقيمون في تركيا أثناء زيارتهم شمال حلب عبر معبر باب السلامة – 20 من أيار 2018 – (عنب بلدي)

سوريون مقيمون في تركيا أثناء زيارتهم شمال حلب عبر معبر باب السلامة – 20 من أيار 2018 – (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن معبر “باب السلامة” استقبال السوريين الموجودين في تركيا والراغبين بقضاء إجازة عيد الأضحى داخل سوريا بدءًا من يوم غد.

وبحسب بيان نشره المعبر عبر “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 31 من تموز، فإن الدخول إلى سوريا يبدأ غدًا، الأربعاء 1 من آب، ولغاية 18 من آب، في حين تبدأ العودة من 3 من أيلول حتى 31 من كانون الأول.

وأكد البيان أنه سيتم تفعيل رابط الحجز الإلكتروني، مساء اليوم، مطالبًا بطباعة الحجز واصطحابه مع المسافر في أثناء القدوم إلى سوريا.

ومنعت إدارة المعبر لأصحاب الإقامة في تركيا والحاصلين على الجنسية بالدخول عبر المعبر، واكتفت بالحاصلين على بطاقة كمليك فقط (98- 99).

وأكد البيان أنه لا يجوز إجراء سوى حجز موعد واحد فقط كحد أقصى من نفس عنوان الويب.

ويأتي ذلك بعد انتهاء عودة السوريين الذين دخلوا في إجازة عيد الفطر، إذ أعلنت إدارة المعبر الأسبوع الماضي أن أخر يوم للدخول، الثلاثاء 31 من تموز.

ويعد معبر “باب السلامة” واحدًا من المعابر التي تربط ريف حلب بتركيا، من جهة كلس ثم غازي عنتاب.

وسمح المعبر للاجئين الموجودين في تركيا بالدخول خلال عيد الفطر، في أيار الماضي.

ولم يقتصر دخول السوريين لقضاء إجازة العيد على معبر “باب السلامة”، بل أعلن “باب الهوى” قبل أيام بدء دخول السوريين عبره في حين ينتظر السوريون بقية المعابر.

وكان وزير الجمارك والتجارة التركي، بولنت توفنكجي، أعلن في حزيران الماضي، أن 130 ألف شخص عادوا إلى سوريا عبر المعابر التركية، بحسب وكالة “الأناضول” التركية.

مقالات متعلقة

  1. كيف تسجل في معبر باب السلامة للدخول إلى سوريا؟
  2. أكثر من 50 ألفًا عبروا "باب السلامة" إلى سوريا
  3. "باب السلامة" يحدد موعد زيارة العيد.. الحجز عبر الإنترنت
  4. "باب الهوى" يطلق موقع الحجز لإجازة عيد الأضحى

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة