× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

أمنستي تنتقد “الانتهاكات الجسيمة” لحقوق الإنسان في عفرين

عودة الحياة تدريجيًا الى مدينة عفرين - 22 آذار 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

اتهمت منظمة العفو الدولية “أمنستي” فصائل معارضة سورية بارتكاب انتهاكات “جسمية” لحقوق الإنسان في عفرين، بتواطؤ تركي.

وأشارت المنظمة في تقرير أصدرته اليوم، 2 من آب، إلى أن هذه الانتهاكات تتراوح بين الاعتقال التعسفي، والإخفاء القسري، ومصادرة الممتلكات، وأعمال النهب، متهمةً تركيا بأنها تمد “الجماعات المسلحة المسؤولة عن هذه العمليات بالعتاد والسلاح”.

وقالت المنظمة إنها اعتمدت في تقريرها البحثي على لقاءات أجرتها مع مدنيين من عفرين، تحدثوا عن قيام فصائل المعارضة التي دخلت المدينة في آذار الماضي بأعمال السرقة والنهب وتحويل عدد من المدارس إلى مراكز عسكرية.

كما انتقدت المنظمة قوات النظام السوري، و”وحدات حماية الشعب” (الكردية)، معتبرةً أنها قصرت في حماية المدنيين الذين نزحوا من عفرين وزادت من معاناتهم.

ودعا التقرير تركيا إلى تأمين “رفاهية وسلامة السكان المدنيين، والحفاظ على القانون والنظام”، على اعتبارها تدعم الفصائل المسيطرة على المدينة، وأضاف، “يجب على تركيا المسارعة إلى إنهاء الانتهاكات التي ترتكبها الجماعات المسلحة المتحالفة معها، ومحاسبة المسؤولين عنها، والتعهد بمساعدة أهالي عفرين في إعادة بناء حياتهم”.

وسيطرت فصائل المعارضة التي تدعمها تركيا على مدينة عفرين في آذار الماضي، بعد أن انسحبت “قوات سوريا الديمقراطية”، وأعلنت تركيا الشهر الماضي بقاء قواتها في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي بشكل مؤقت “من أجل تنميتها”، بحسب ما قاله المتحدث باسم وزارة الخارجية، حامي آقصوي.

ويدير المدينة مجلس محلي، ويجري فيها خدمات وإصلاحات في البنى التحتية في مسعى إلى إعادة صورة الحياة الطبيعية بأسرع وقت ممكن، من خلال إصلاح شبكات المياه والكهرباء وتوفير مراكز طبية.

مقالات متعلقة

  1. لغم يقتل 14 مدنيًا من عفرين خلال توجههم إلى حلب
  2. بينهم فتاة.. أربعة مدنيين من أهالي عفرين خطفوا منذ مطلع أيلول
  3. "الإسلامي السوري": أملاك "الوحدات" في عفرين مصالح عامة
  4. بين ثلاث قوى.. أهالي عفرين اختاروا الصمت

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة