× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تشرع ببناء جدار إسمنتي في مورك لتحصين نقاط المراقبة

مكان بناء الجدار الإسمنتي في مدينة مورك بريف حماة الشمالي (إنترنت)

ع ع ع

بدأت تركيا اليوم، الخميس 2 من آب، ببناء جدار إسمنتي في مدينة مورك بريف حماة الشمالي، قرب نقاط المراقبة المثبتة في المنطقة.

ونقل مراسل عنب بلدي في حماة أن إنشاء الجدار الإسمنتي يهدف إلى تحصين نقاط المراقبة التركية.

وثبت الجيش التركي منذ مطلع العام الحالي أكثر من عشر نقاط مراقبة لاتفاق تخفيف التوتر في ريف حماة.

ويأتي التحرك التركي لبناء الجدار الإسمنتي بالتزامن مع اندماج الفصائل العسكرية العاملة في محافظة إدلب ضمن تشكيل موحد تحت مسمى “الجبهة الوطنية للتحرير”، بدعم تركي، وسط حديث عن احتمالية قتال الجبهة لـ “تحرير الشام”.

وتدور التساؤلات اليوم حول المصير الذي ستؤول إليه محافظة إدلب وريفي حلب وإدلب الخاضعين لسيطرة فصائل المعارضة، رغم الإشارات التي صدرت من روسيا عقب “أستانة10” بتفويض تركيا بإدارة المنطقة، شرط محاربة هيئة “تحرير الشام”.

وكان المتحدث باسم وفد فصائل المعارضة إلى “أستانة”، أيمن العاسمي، قال مؤخرًا إن مخرجات “أستانة10” نصت على أن يمدد اتفاق إدلب بشكل أوتوماتيكي عند انتهائه، لكن مع ضرورة توقف الطائرات دون طيار التي تطلق من المناطق “المحررة” باتجاه حميميم.

وأضاف العاسمي في حديث سابق لعنب بلدي، أن “الفصائل في كل الأحوال أعدت عدتها وجهزت الجبهات، كون المعارضة لا تستطيع أن تثق بالنظام والإيرانيين والروس”.

وبحسب العاسمي فالمطلوب حاليًا هو حل المشاكل في المناطق “المحررة” داخليًا من خلال تفاهمات، قائلًا “لا نريد أي صدامات”.

مقالات متعلقة

  1. تركيا تواصل بناء الجدار العازل على حدودها مع سوريا
  2. أردوغان يوضح سبب تعزيز نقاط المراقبة في إدلب
  3. تركيا تدخل محارس إلى نقطة المراقبة في مورك بريف حماة
  4. تركيا تنهي تشييد النصف الأول من جدارها العازل مع سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة