× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في هضبة الجولان

قوات أندوف على الحدود الفاصلة بين الجولان واسرائيل (تويتر)

قوات أندوف على الحدود الفاصلة بين الجولان واسرائيل (تويتر)

ع ع ع

تستعد وزارة الدفاع الروسية لنشر قواتها في هضبة الجولان، وتقيم ثماني نقاط مراقبة هناك لمنع أي استفزازات ضد مواقع الأمم المتحدة.

وبحسب ما نقلته وكالة “رويترز”، عن وكالة “إنترفاكس” الروسية اليوم، الخميس 2 من آب، فإن قوات من الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية ستتمركز على امتداد خط “برافو” الذي يفصل المناطق المحتلة من الجولان.

وأشار رودسكوي سيرجي المسؤول بوزارة الدفاع الروسية إلى أن قوة “حفظ السلام” التابعة للأمم المتحدة التي توقف عملها في هضبة الجولان عام 2012 يمكنها استئناف عملها.

وأضاف أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة سيرت اليوم دوريات في المنطقة لأول مرة منذ ست سنوات برفقة الشرطة العسكرية الروسية.

وكان النظام السوري سيطر قبل يومين على كامل الشريط الحدودي بين سوريا وإسرائيل بعد سيطرته على أغلب مساحة الجنوب السوري.

بدورها، أرسلت روسيا تطمينات لإسرائيل بعدم مشاركة أي عناصر من حزب الله في الانتشار على الحدود، إذ أكد السفير الروسي في تل أبيب، أناتولي فيكتوروف، أن السيطرة على الحدود السورية مع إسرائيل ستكون فقط للجيش النظامي السوري ولن توجد هناك تشكيلات أجنبية.

وأكد السفير الروسي في لقاء بُث عبر القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي، وجود اتفاق حول عدم انتشار قوات على حدود إسرائيل من الجانب السوري غير القوات النظامية للجيش السوري، مضيفًا، “الأولوية هي ضمان أمن إسرائيل، وهذا ليس مجرد كلام بالنسبة للسياسة الخارجية الروسية”.

مقالات متعلقة

  1. الشرطة الروسية تنشئ أربع نقاط أمنية في الجولان
  2. ليبرمان: جبهة الجولان باتت أهدأ مع سيطرة الأسد
  3. واشنطن تتحدث عن فتح معبر القنيطرة مع الجولان المحتل
  4. إسرائيل متفائلة بعودة حدود الجولان لسيطرة الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة