× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إسرائيل متفائلة بعودة حدود الجولان لسيطرة الأسد

عناصر من قوات الأسد يرفعون إشارة النصر بعد السيطرة على معبر نصيب الحدودي - 7 من تموز 2018 (AP)

عناصر من قوات الأسد يرفعون إشارة النصر بعد السيطرة على معبر نصيب الحدودي - 7 من تموز 2018 (AP)

ع ع ع

أبدت إسرائيل تفاؤلها مع عودة حدود هضبة الجولان المحتلة إلى الحكم “المركزي” لدمشق، بعد سيطرة قوات الأسد على كامل جنوبي سوريا.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، “من منظورنا فإن الوضع يعود إلى ما كان عليه قبل الحرب الأهلية، ما يعني أن هناك جهة يمكن مخاطبتها وشخصًا مسؤولًا وحكمًا مركزيًا”، وفق ما نقلت وكالة “رويترز” اليوم، الخميس 2 من آب.

وكانت إسرائيل أسقطت طائرة حربية تابعة لقوات الأسد دخلت المنطقة العازلة في الجولان، الأسبوع الماضي.

وأجاب ليبرمان عن سؤال الصحفيين حول القلق الإسرائيلي بشأن احتمال تصاعد الوضع في الجولان، “أعتقد ذلك، أعتقد أن هذا هو ما يريده الأسد كذلك”.

وسيطرت قوات الأسد، اليوم ، على محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي سوريا بعد أن طردت تنظيم “الدولة الإسلامية” من بلدة القصير آخر معاقله في حوض اليرموك.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إنه من أجل أن يتحقق الهدوء يتعين على سوريا الإلتزام بهدنة عام 1974 التي تراقبها الأمم المتحدة، والتي أقامت منطقة منزوعة السلاح في الجولان.

وأكد على مطلب إسرائيل ألا تقيم إيران قواعد عسكرية في سوريا وألا تستخدم سوريا في تهريب سلاح لـ “حزب الله” في لبنان.

وأضاف، “لا نسعى لاحتكاكات، لكننا سنعرف كيف نرد على أي استفزازات وأي تحديات”.

وقال رئيس هيئة العمليات برئاسة أركان القوات المسلحة الروسية، سيرغي رودسكوي، “تمت استعادة السيطرة على الحدود السورية الأردنية بشكل كامل، كما تم خلق ظروف لاستعادة عمل قوات حفظ السلام الأممية المنتشرة في المنطقة الفاصلة بين سوريا وإسرائيل في هضبة الجولان بتوافق مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 350 من عام 1974”.

وأضاف رودسكوي أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قامت، اليوم الخميس، برفقة الشرطة العسكرية الروسية، بأول دورية منذ ست سنوات في منطقة الفصل.

وشهدت الحدود الشمالية الإسرائيلية مع سوريا عند هضبة الجولان المحتلة توترًا منذ اندلاع المعارك بين قوات الأسد وفصائل المعارضة الشهر الماضي.

واخترقت عدة طائرات مسيّرة (دون طيار) الأراضي الإسرائيلية واستُهدفت بالمضادات الجوية الإسرائيلية.

واستهدفت القوات الإسرائيلية عدة قواعد تابعة لقوات الأسد في القنيطرة في أكثر من مناسبة.

مقالات متعلقة

  1. إسرائيل لا تستبعد علاقة مع سوريا والأسد
  2. ‫نتنياهو: لن ننسحب من الجولان وسنبقيه للأبد
  3. نتنياهو يتنزه في الجولان المحتل برفقة زوجته (صور)
  4. إسرائيل تقول إنها لن تسمح بتأسيس "محور شيعي" في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة