× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

خميس: لسنا دولة فاسدة.. مؤشر الفساد: سوريا قبل الصومال

رئيس وزراء النظام السوري، عماد خميس، يلقي كلمته داخل مجلس الشعب - 30 آذار 2017 (سانا)

رئيس وزراء النظام السوري، عماد خميس، يلقي كلمته داخل مجلس الشعب - 30 آذار 2017 (سانا)

ع ع ع

قال رئيس الوزراء السوري، عماد خميس، خلال اجتماع حكومي لبحث آليات مكافحة الفساد، “لسنا دولة فاسدة، ولو كنا كذلك لما انتصرنا”.

وأكد خميس على إصرار حكومته على محاربة “مكامن الفساد”، مشيرًا إلى أن الفاسدين هم من سويات مختلفة بين موظف صغير ومرتش ومسؤول كبير، وفق ما نقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام، الخميس 2 من آب.

وأضاف، “لدي متعة كبيرة في محاربة الفساد رغم أن هناك صعوبات وتحديات (…) لسنا دولة فاسدة ولو كنا كذلك لما انتصرنا”.

وخلص اجتماع حكومة النظام إلى ضرورة تطوير عمل الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش والجهاز المركزي للرقابة المالية، بتفعيل القوانين الحالية وتعديل التشريعات وتأهيل كوادر بشرية.

وتتبع حكومة النظام ووزراؤها منهجية جديدة في التصريحات الرسمية خلال الأسابيع الأخيرة، بالتركيز على محاربة الفساد في مؤسسات الدولة.

وتأتي سوريا في المركز قبل الأخير في قائمة ترتيب النزاهة العالمي، وفق تقرير منظمة الشفافية الدولية الصادر، في شباط الماضي، عن العام 2017.

وتضم القائمة 180 دولة، تتصدر الترتيب نيوزلندا كأكثر دولة نزاهةً، بينما تحتل الصومال المركز 180 وسوريا 179 بالمركز قبل الأخير.

وأطلق مؤشر مدركات الفساد (النزاهة) في عام 1995 وأصبح أحد أهم إصدارات منظمة الشفافية الدولية، وأبرز المؤشرات العالمية لتقييم انتشار الفساد في القطاع العام بالدول.

ويعتمد مؤشر الفساد في قياسه على بعض السلوكيات المرتبطة بالفساد كالرشوة واختلاس المال العام، واستغلال السلطة لمصالح شخصية والمحسوبية في الخدمة المدنية.

مقالات متعلقة

  1. هل سوريا دولة فاسدة؟
  2. على طريقة عماد خميس.. ضبط موظف يلعب "تركس" في حماة
  3. الفساد الإداري
  4. أنباء عن إقالة رئيس "الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش" في دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة