× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

روسيا تتولى المفاوضات مع تنظيم “الدولة” حول مختطفي السويداء

أهالي السويداء يشيعون قتلاهم تموز 2018 (شبكة السويداء)
ع ع ع

تولت روسيا التفاوض مع تنظيم “الدولة الإسلامية” سعيًا لإطلاق سراح المختطفين لدى التنظيم قبل أكثر من أسبوع، وفق ما قال الشيخ يوسف جربوع، أحد مشايخ الموحدين الدروز في سوريا، لوكالة “فرانس برس” اليوم، الجمعة 3 من آب.

جاء ذلك بعد فشل المفاوضات بين لجنة مشكلة من ممثلين عن المحافظة وتنظيم “الدولة”، الثلاثاء 31 من تموز الماضي.

وأفاد جربوع بأن “الجانب الروسي يتولى التفاوض بالتنسيق مع الحكومة السورية”، مشيرًا إلى أن التنظيم “خطط لاختطاف رهائن بهدف الضغط على الدولة السورية لتحقيق مطالب معينة”.

وفي المفاوضات الأولى رفض الوفد المفاوض شروط التنظيم التي تتضمن إطلاق أسرى له من نساء ورجال من سجون النظام السوري ووقف الحملة العسكرية على حوض اليرموك بالدرجة الأولى، وفق ما نقلت شبكة “السويداء 24″، التي تغطي الأحداث في المحافظة.

ومن ضمن الشروط المطروحة انسحاب قوات الأسد من أراضي السويداء، وعدم مشاركة أبناء الجبل بأي معركة إلى جانبها، بالإضافة لمنع استخدام أراضي السويداء في المعارك ضده.

لكن الشيخ يوسف جربوع لم يحدد ما هي مطالب تنظيم “الدولة”.

ونقل مراسل عنب بلدي في السويداء، في وقت سابق، عن مصادر مطلعة أن المفاوضات لم تفض إلى حل كون الشروط التي يطرحها التنظيم “تعجيزية”.

وبلغ عدد المخطوفين 21 سيدة إلى جانب ثمانية أطفال.

ولم يصدر عن النظام السوري أي تصريحات حول التفاوض وتلبية شروط التنظيم، أو تحديد مصير المختطفات.

وشهدت محافظة السويداء، الأربعاء 25 من تموز الماضي، هجومًا مفاجئًا من مقاتلي تنظيم “الدولة”، أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص بين مدني ومقاتل من التشكيلات المحلية.

وتعد الهجمات على السويداء هي الأكبر التي تعرضت لها الأقلية الدروز، منذ 2011.

مقالات متعلقة

  1. مقترح روسي لمشاركة تشكيلات السويداء في معارك البادية
  2. مختطفات السويداء: نحن بخير ولا أحد يفاوض من أجلنا (فيديو)
  3. أنباء عن وفاة إحدى مختطفات السويداء لدى تنظيم "الدولة"
  4. فشل مفاوضات مختطفي السويداء لدى تنظيم "الدولة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة