× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

موجة الحر في أوروبا تغلق مفاعلات نووية في فرنسا

موجة الحر في العاصمة الفرنسية باريس (AP)

موجة الحر في العاصمة الفرنسية باريس (AP)

ع ع ع

أغلقت الحكومة الفرنسية أربعة مفاعلات نووية في ثلاث محطات كهرباء، بسبب تعرض البلاد لموجة حر مرتفعة وغير مسبوقة.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، السبت 4 من تموز، عن متحدث باسم شركة المرافق الفرنسية “إي دي إف” قوله إن ارتفاع درجة حرارة الماء في نهري الرون والراين، اللذين يوردان الماء للمحطات الثلاث، أدى لإغلاق المفاعلات النووية بشكل مؤقت.

وتستخدم محطات الطاقة النووية التابعة للشركة، مياه النهرين لتنظيم درجات الحرارة في المفاعلات، وتعيد صرف المياه الدافئة إلى النهرين، وفقًا للوكالة.

وتشهد دول أوروبا ارتفاعًا قياسيًا في درجات الحرارة منذ أيام، قاربت في إسبانيا والبرتغال ودول أخرى، أمس الجمعة، 48 درجة مئوية.

وتسبب موجة الحر في انتشار الحرائق بشكل واسع في بريطانيا واليونان ومناطق أخرى، وأسفرت عن مقتل العشرات، وسط تحذيرات من انتشار بقعة الحرائق.

وتعتبر هذه الموجة الأعنف في أوروبا منذ عام 2003، وهي ناتجة عن رياح قادمة من شمالي إفريقيا، ومن المتوقع أن تبقى درجات الحرارة ما فوق الـ 40 درجة مئوية حتى الأحد المقبل على أقل تقدير.

الحرارة المرتفعة تسببت بحرائق واسعة في غابات اليونان، وأسفرت عن مقتل 91 شخصًا قبل أسبوع، وسط تحذيرات واستعدادات في سويسرا وألمانيا للتعامل مع أي حريق متوقع.

وفرضت الأوضاع الجوية على الحكومات الأوروبية، تقديم النصائح والتعليمات للمواطنين، من حمل قوارير الماء البارد، وتكثيف عمليات رش المياه في الشوارع للتعامل مع الوضع الحالي.

وطالت التحركات الحكومية عمليات لمحاولة إنقاذ الحيوانات في الغابات وبعض الأنهار والبحيرات، كتقديم الفواكه المثلجة للحيوانات في العاصمة المجرية.

وتتخبط التوقعات الفلكية مع ازدياد الضغوط الحرارية والكوارث المتزايدة حول العالم، والعجز الواضح في التصدي لها، وتندرج تلك الموجة المرتفعة، في إطار التقلبات المناخية، وناتج الاحتباس الحراري.

وتوقع “المركز الإقليمي لمراقبة المناخ” ومقره ألمانيا، قبل أسبوع، استمرار حالة الجفاف وارتفاع درجات الحرارة، مع تحذيرات متكررة من حدوث حرائق الغابات، وهو أمر غير معتاد الحدوث في وقت مبكر من العام، وفقًا للأمم المتحدة.

كما أغلقت موجة الحرارة مطار “هانوفر” الألماني شمالي البلاد، لنصف يوم، بعد بلوغ الحرارة 32 درجة مئوية في العاصمة برلين، كما أسفرت عن خسائر زراعية وأضرار في البنى التحتية والطرقات.

وكانت تلك التبدلات نزلت باليابان والولايات المتحدة الأمريكية وكندا قبل أشهر، وقتلت المئات وألحقت أضرارًا بآلاف المنازل والأراضي الزراعية، وما زالت تهدد تلك المناطق، ومناطق أخرى من إفريقيا.

مقالات متعلقة

  1. درجات الحرارة ترتفع أكثر من معدالاتها في سوريا
  2. روسيا والأردن توقعان اتفاقية لبناء مفاعل نووي
  3. التبدلات المناخية تضرب دول النصف الشمالي للأرض
  4. سوريا على موعد مع موجة حر ابتداءً من الخميس المقبل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة