× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اغتيال عزيز اسبر مدير مركز البحوث العلمية في مصياف

ألسنة النيران بعد القصف الإسرائيلي على مركز البحوث العلمية جمرايا في محيط العاصمة دمشق - 4 كانون الأول 2-17 - (فيس بوك)

ألسنة النيران بعد القصف الإسرائيلي على مركز البحوث العلمية جمرايا في محيط العاصمة دمشق - 4 كانون الأول 2-17 - (فيس بوك)

ع ع ع

قتل مدير مركز البحوث العلمية في مصياف بريف حماة، عزيز اسبر، إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة في مدينة مصياف.

وذكرت شبكات موالية للنظام السوري اليوم، الأحد 5 من آب، أن اسبر قتل مع مرافقه بعبوة ناسفة زرعها مجهولون على طريق مدينة مصياف.

وقال مراسل قناة المنار في سوريا، جعفر مهنا، عبر “تويتر”، إن اسبر اغتيل بعملية تفجير لسيارته في مصياف، بعد دقائق من مغادرته لمنزل.

وأكد على ذلك الصحفي الموالي للنظام في مدينة حماة، إياد الحسين وقال إن “اسبر شخصية وطنية علمية، ويرجح أن أجهزة استخبارات أجنبية تقف خلف عملية اغتياله”.

ولم يعلق النظام السوري على حادثة اغتيال اسبر حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

في حين قالت صفحات موالية من حماة إن قصف جوي استهدف سيارة اسبر، دون ورود الأنباء الدقيقة عن حادثة اغتياله.

ويعتبر اسبر من أبرز الشخصيات التي تدير ملف الكيماوي في سوريا، الخاص بالنظام السوري.

كما يعد الشخصية الثانية التي تدير مركز البحوث العلمية في ريف مدينة حماة، والذي تعرض مؤخرًا لقصف إسرائيلي.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي، يشغل اسبر منصب مدير القطاع الرابع لمركز البحوث العلمية السوري وهو القطاع الشمالي لمركز البحوث، وتتواجد مواقعه في حماة.

وفي تقرير سابق نشرته “قناة الآن” نقلًا عن عمال كانوا في مركز البحوث بحماة، أوضحت أن اسبر هو المدير العام لمعهد يحمل رقم “4000”، ويوجد فيه عدة مشاريع لصناعة الأسلحة الكيماوية بشكل حصري.

وفي وثيقة استخباراتية نشرها موقع هيئة الإذاعة البريطانية “BBC”، أيار العام الماضي، حددت ثلاثة مواقع يصنع فيها الكيماوي في سوريا، هي مدينة مصياف بمحافظة حماة، وضاحيتا برزة ودمّر (جمرايا) بمحيط العاصمة دمشق.

وتتخصص منشأتا مصياف وبرزة في تركيب الأسلحة الكيماوية والصواريخ طويلة المدى وقذائف المدفعية.

ويقع معمل الدفاع التابع للبحوث العملية قرب قرية “دير ماما” في ضواحي مصياف، كان خبراؤه في السابق من كوريا الشمالية، إلا أنه ومنذ عام 2010 اختص بتصنيع المدفعية وتبع للبحوث، ليشرف عليه منذ ذلك الوقت خبراء إيرانيون.

مقالات متعلقة

  1. سانا: الدفاعات الجوية أسقطت جسمًا "معاديًا"
  2. للمرة الأولى.. صواريخ المعارضة تطال مدينة مصياف
  3. الرصاصة التي لفت الكوع وقتلت صاحبها!!
  4. مصدر لعنب بلدي: النظام يفكك مركزًا للبحوث العلمية في حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة