× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الوحدات” تبدي استعدادها لطرد تنظيم “الدولة” من السويداء

عناصر من وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة عفرين - شباط 2018 (ANHA)

عناصر من وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة عفرين - شباط 2018 (ANHA)

ع ع ع

أبدت “وحدات حماية الشعب” (الكردية) استعدادها للمشاركة في معارك طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من بادية السويداء.

وقال رئيس “الوحدات”، سبان حمو لصحيفة الشرق الأوسط اليوم، الأحد 5 من آب، إن قواته جاهزة للتوجه إلى السويداء لحماية الدروز من هجمات تنظيم “الدولة”.

وأضاف “وجع أهلنا الدروز نفس وجعنا كما حصل مع أهلنا في كوباني وعفرين (…) لا نفرق بين هذه الهجمات والهجمات على أهلنا في السويداء، ووحدات الحماية جاهزة لإرسال قوات إلى السويداء لتحريرها من الإرهاب”.

ويأتي إعلان قائد “الوحدات” بعد يومين من استقدام قوات الأسد تعزيزات “ضخمة” إلى الريف الشرقي للسويداء، وسط توقعات ببدء عملية عسكرية ضد التنظيم في الأيام المقبلة بدعم روسي.

ويتزامن مع المفاوضات التي تدور بين “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد) والنظام السوري، للتوصل إلى تفاهم جديد بينهما، بعد قرب الانتهاء من العمليات العسكرية على الأرض.

وكان التنظيم نفذ هجومًا مفاجئًا في مناطق متفرقة في السويداء، الأسبوع الماضي، وقتل إثره أكثر من 200 شخص غالبيتهم من المدنيين.

وفي وقت سابق أبدى القيادي الكردي، آلدار خليل، استعداد القوات الكردية في شمال شرق لسوريا للمشاركة في العملية العسكرية المرتقبة لقوات الأسد في محافظة إدلب.

لكن حمو أشار إلى عدم وجود خطة واضحة في الوقت الراهن لقيام قوات الأسد بعملية عسكرية في إدلب.

واعتبر أن “الوحدات” أثبتت أنها ناجحة في قتال تنظيم “الدولة”، إذ إنها سيطرت ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” على ثلث مساحة سوريا.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على مساحة 50% من بادية السويداء، ويتمركز مقاتلوه بشكل أساسي في المناطق الوعرة منها.

مقالات متعلقة

  1. أنباء عن وفاة إحدى مختطفات السويداء لدى تنظيم "الدولة"
  2. فشل مفاوضات مختطفي السويداء لدى تنظيم "الدولة"
  3. تنظيم "الدولة" يتبنى هجمات السويداء
  4. روسيا تتولى المفاوضات مع تنظيم "الدولة" حول مختطفي السويداء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة