× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إهمال حائط يحمل صورة نضال سيجري يثير الجدل في طرطوس

حائط كورنيش طرطوس وتجمع أكياس القمامة (فيس بوك)

حائط كورنيش طرطوس وتجمع أكياس القمامة (فيس بوك)

ع ع ع

أثار تحول حائط لجمعية مدنية في طرطوس إلى مكب نفايات جدلًا واسعًا بين أهالي المحافظة.

وتداولت صفحات محلية مثل “صوت وصورة من طرطوس” أمس، السبت 5 من تموز، صورة قالت إنها على الكورنيش البحري لمدينة طرطوس، تظهر فيها صورة للمثل السوري الراحل نضال سيجري، وأمامها كومة من أكياس القمامة.

صورة تختصر الكثير .. برسم بلدية طرطوس لمحاسبة من وضع القمامة هنا و إزالتها على الفور ..

Posted by ‎صوت وصورة من طرطوس‎ on Saturday, August 4, 2018

وحمل الأهالي البلدية مسؤولية تحول هذا الحائط، الذي تعب مجموعة من شباب جمعية “فضا للتنمية المجتمعية”، في تجميله وتنظيفه لإعطاء الشاطئ مظهرًا لائقًا، على حد قولهم.

ويعد نضال سيجري من الممثلين السوريين الذين لعبوا دورًا مهمًا في نهضة الدراما السورية منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، وهو من مواليد اللاذقية عام 1965، ويعود أصله إلى قرية “سيجر” بريف إدلب.

وتميز بلعب أدوار الأشخاص الطيبين المحبين للخير، مثل شخصية “أسعد” في مسلسل “ضيعة ضايعة”، وكتب عبر صفحته في “فيس بوك”، قبل وفاته في تموز 2013، “أيها الموت حتى أنت لم تكن عادلًا، لم تأت إلا على الفقراء في وطني”.

ويعتبر شاطئ طرطوس ثاني أهم شواطئ سوريا بعد اللاذقية، وتوجد فيه منتجعات سياحية كثيرة، أهمها “بورتو طرطوس” لشركتي “أنترادوس” و”عامر جروب”.

لكن مشكلة النفايات بدأت تتفاقم فيه منذ سنوات، وخاصة منذ مطلع عام 2016، وتنتشر أكداس من القمامة بشكل يومي، في معظم أحياء المدينة، وسط تلكؤ الجهات المعنية في ترحيلها، دون مبررات لسوء الخدمات التي تشرف عليها البلدية، بحسب ما قالت مصادر أهلية لعنب بلدي.

ويبلغ عدد سكان طرطوس نحو 800 ألف نسمة، وتحتل المرتبة الثامنة بين المحافظات السورية من حيث عدد السكان.

وكان رئيس النظام، بشار الأسد، أدى صلاة عيد الفطر الماضي في طرطوس بجامع “السيدة خديجة” منتصف حزيران الماضي.

وشهدت المحافظة اهتمامًا من قبل حكومة النظام والأسد، إذ زارها خميس مرتين وأطلق عدة مشاريع تنموية في المحافظة وأمر بإحداث “مكتب الشهداء”، كون المحافظة كانت تعتبر الخزان البشري الأول لقوات الأسد منذ اندلاع الاحتجاجات في آذار 2011.

كما دشن الأسد وعقيلته أسماء، في آب العام الماضي، مجمع “المشروع الإنتاجي” في منطقة عين الكبيرة بريف طرطوس.

مقالات متعلقة

  1. أربع سنوات على رحيل "أسعد خرشوف".. صانع ضحكات السوريين
  2. رجل في الأخبار.. صفوان أبو سعدى "محافظ إشكالي" في طرطوس
  3. رحلة بحرية لثلاثة بريطانيين تنتهي في طرطوس السورية
  4. ميليشيا رديفة في طرطوس تستقبل متطوعين حتى سنّ 50 عامًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة