× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير حقوقي: 647 حالة اعتقال في سوريا خلال تموز 2018

معرض للفنان الأمريكي مارك نيلسون عن المعتقلين السوريين - تموز 2018( عنب بلدي)

معرض للفنان الأمريكي مارك نيلسون عن المعتقلين السوريين - تموز 2018( عنب بلدي)

ع ع ع

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” اعتقال 647 شخصًا، خلال تموز 2018، على يد الجهات الرئيسية الفاعلة في سوريا.

وفي تقرير لها نشرته عبر موقعها الرسمي، الأحد 5 من آب، قالت الشبكة إن ما لا يقل عن 647 شخصًا اعتقلوا في سوريا خلال تموز الماضي، 65% منهم على يد قوات النظام السوري.

ووثق التقرير اعتقال 419 شخصًا في مناطق النظام السوري، بينهم 51 سيدة و36 طفلًا، كانت أغلبها في محافظات حلب ودمشق وريف دمشق ودرعا والسويداء وحمص.

وبحسب التقرير فإن تنظيم “الدولة الإسلامية” اعتقل 89 شخصًا بينهم سبع سيدات وستة أطفال، بينما اعتقلت هيئة “تحرير الشام” 37 شخصًا بينهم سبعة سيدات وأربعة أطفال.

كما اعتقلت قوات “الإدارة الذاتية” في مناطق سيطرتها شمالي سوريا، 66 شخصًا بينهم 16 سيدة و14 طفلًا، وفقًا للتقرير.

أما فصائل المعارضة فقد وثق التقرير اعتقال 73 شخصًا على يدهم، بينهم خمسة نساء وثلاثة أطفال، كان أكثرهم على يد “جيش الإسلام” في شمالي حلب.

ووثق تقرير الشبكة 137 نقطة تفتيش خلال تموز الماضي، بغرض الاعتقالات التعسفية، كانت أكثرها في مدينة دمشق بما يقارب 21 نقطة أمنية، ويليها محافظة الحسكة بـ 18 نقطة.

وأشار التقرير إلى استمرار حالات الاعتقال والمداهمات والإخفاء القسري في مناطق النظام السوري بحق المدنيين والملاحقات بهدف التجنيد الاجباري، والتي طالت موظفين وطلاب جامعيين تتراوح أعمارهم بين 18-42 عامًا.

ونوه إلى أن الاعتقالات التعسفية في مناطق النظام، تطال ذوي منتسبي فصائل المعارضة وممن شملتهم التسوية، وخاصة في حماة وحلب واللاذقية.

وأوصى التقرير الصادر اليوم، كلًا من مجلس الأمن الدولي ومجلس حقوق الإنسان، بمتابعة تنفيذ القرارات الأممية، والقاضية بوضع حد للاختفاء القسري في سوريا.

وشدد على ضرورة تسليط الضوء على قضايا المعتقلين والمختفين قسريًا، والتعاون والتنسيق مع منظمات حقوق الانسان المحلية الفاعلة في سوريا.

وطالب التقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة والأمم المتحدة والأطراف الضامنة للملف السوري، بتحمل مسؤولياتهم والنظر بجميع الحالات الموثقة في جميع تقارير الشبكة، وفتح تحقيقات في الحالات الموثقة.

وناشد جميع الأطراف بالكف عن اتخاذ الأسر والأصدقاء كرهائن حرب، وإطلاق سراح جميع النساء والأطفال من كافة السجون والمعتقلات.

واعتقل النظام السوري عبر عشرات الأفرع الأمنية لديه، منذ بداية الاحتجاجات في سوريا ما يفوق نصف مليون سوري، بينهم نساء وأطفال، وما زال مصير كثير منهم في عداد المجهول.

ومع غياب الأرقام الرسمية، وثقت “الشبكة السورية” وجود أكثر من 118 ألف معتقل سوري بالأسماء، 88% منهم موجودون في معتقلات النظام السوري، لكن التقديرات تشير إلى أن العدد يفوق 215 ألف معتقل.

مقالات متعلقة

  1. أربعة آلاف حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال النصف الأول من 2018
  2. تقرير يوثق حصيلة الانتهاكات بحق الصحفيين خلال النصف الأول من 2018
  3. معظمهم أجروا "تسويات".. 488 حالة اعتقال تعسفي في سوريا الشهر الماضي
  4. تقرير: 496 معتقل في سوريا خلال كانون الثاني 2018

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة