× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سوريا الأقل أمنًا في العالم عام 2018

مقاتل في المعارضة السورية يختبر سلاحًا في ريف إدلب - 25 تشرين الثاني 2014 (عنب بلدي)

مقاتل في المعارضة السورية يختبر سلاحًا في ريف إدلب - 25 تشرين الثاني 2014 (عنب بلدي)

ع ع ع

حلت سوريا في المركز الأخير على مؤشر السلام العالمي، لتكون بذلك الدولة الأقل أمنًا من بين 163 دولة لعام 2018.

وذكرت نشرة مؤشر السلام العالمي (global peace index) التي تصدر سنويًا عن معهد “الاقتصاد والسلام”، أمس الاثنين 6 من آب، أن سوريا باتت الدولة الأقل أمنًا في العالم، من حيث خطورة المعيشة إذ حصلت على 3.600 نقطة.

بينما حلت أفغانستان بالمركز الثاني، وجنوبي السودان ثالثًا، والعراق رابعًا، والصومال خامسًا، واليمن سادسًا.

في حين جاءت روسيا بالمركز العاشر عالميًا والأول في القارة الأوروبية كأخطر دولة، تليها أوكرانيا في المركز الـ 12.

وبحسب المؤشر أصبحت 93 دولة أكثر أمنًا، بينما اتجهت 68 دولة أخرى لتصبح أقل أمنًا.

أما الدول الأكثر أمنًا فجاءت أيسلندا في المركز الأول ضمن الدول الأكثر أمنًا، وتراجعت نيوزيلندا من المركز الأول إلى المركز الثاني، والبرتغال في المركز الأول.

وعربيًا جاءت قطر الأولى في أكثر البلاد أمنًا، محققة المركز الـ30 عالميًا.

وسبق لسوريا أن حلت أولًا في الدول الأقل أمنًا في الأعوام 2015، و2016.

ويعتمد التقرير الذي يصدره المعهد الأسترالي على معطيات أساسية لقياس نسبة السلام، منها عدد الحروب الداخلية والخارجية التي شاركت فيها الدول، وأعداد الوفيات الناجمة عن الحروب، ومستوى الصراع الداخلي، والعلاقات مع البلدان المجاورة، بالإضافة إلى 19 معيارًا آخر.

وتشهد سوريا منذ أكثر من سبع سنوات معارك واسعة بين قوات الأسد مدعومة بالقوات الروسية والإيرانية من جهة، وفصائل المعارضة من جهة أخرى، بالإضافة إلى وجود ميليشيات مسلحة متوزعة في عدة مناطق من سوريا مثل تنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل مدعومة من إيران.

مؤشر السلام العالمي (الموقع الرسمي)

مؤشر السلام العالمي (الموقع الرسمي)

مقالات متعلقة

  1. من هي الدولة الأقل أمنًا في العالم
  2. سوريا تتذيل مؤشر الرفاهية العالمي لعام 2015
  3. دراسة: سوريا من أخطر مناطق العالم على السياح عام 2017
  4. بينها دول عربية.. تعرف على أفضل البلدان حول العالم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة