× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

بعد اعتزال عصام الحضري.. حراس مرمى تألقوا بعد الأربعين

بوفون، فان در سار، والحضري (تعديل عنب بلدي)

بوفون، فان در سار، والحضري (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن الحارس المصري، عصام الحضري، نهاية مسيرته مع المنتخب الوطني لكرة القدم، بعد مشوار دام أكثر من 22 عامًا.

وكتب الحضري عبر صفحته الشخصية أول من أمس، الاثنين 6 من آب، أنه بعد تفكير طويل قرر اعتزال اللعب دوليًا، بعد أن شارك في 195 مباراة دولية، وحقق مع المنتخب المصري أربعة ألقاب إفريقية.

وبعد أن تجاوز الحضري الـ 45 عامًا، حقق رقمًا قياسيًا جديدًا، بوصفه أكبر حارس مرمى شارك في كأس العالم، وذلك في مشاركته الأخيرة مع المنتخب في مونديال روسيا 2018.

وتعتبر سن الـ 40 بالنسبة للاعب كرة القدم سنًا متأخرة، لكن حراس مرمى عالميين أثبتوا عكس ذلك، واستمروا في تقديم عروض كبيرة مع أنديتهم ومنتخبات بلادهم، حتى بعد الأربعين.

جانلويجي بوفون

سبق أن أعلن الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون (40) عامًا، حارس نادي “جوفنتوس” والمنتخب الإيطالي، اعتزاله اللعب الدولي بعد فشل منتخب بلاده بالتأهل إلى كأس العالم، ولكنه رجع عن قراره.

بدأ بوفون لعب كرة القدم ضمن خط الوسط، وانتقل بعدها إلى حراسة المرمى في الحادية عشرة من عمره، إذ انضم إلى برنامج فريق “بارما” للشباب.

ثم انتقل إلى فريق “جوفنتوس” في صيف 2001 بصفقة تقارب 45 مليون دولار أمريكي، إذ سجل ذلك الرقم ضجة بالنسبة لصفقة انتقال حارس مرمى.

وكان بوفون أحرز كأس العالم مع المنتخب الإيطالي عام 2006، وأصبح من أشهر حراس المرمى في العالم.

الحارس الإيطالي “دينو زوف”

أفرزت الكرة الإيطالية أفضل الحراس في العالم، وكان من بينهم الحارس دينو زوف، الذي وصف بـ”الأسطورة”، إذ حطم العديد من الأرقام القياسية التي لم تكن موجودة من قبل، بالإضافة إلى حفاظه على شباكه نظيفة مع المنتخب الإيطالي  لمدة 1142 دقيقة في فترة ما بين أيلول 1972 إلى حزيران 1974.

خاض زوف مع المنتخب الإيطالي 112 مباراة دولية، وفاز في بطولة كأس العالم عام 1982، وكان أكبر لاعب في التاريخ يفوز بالبطولة كقائد للمنتخب وهو في قمة عطائه، كما حقق لقب أفضل حارس في البطولة.

حافظ على نظافة شباكه في 299 مباراة من مجموع 636 مباراة رسمية شارك فيها مع جميع البطولات.

اعتزل اللعب دوليًا عام 1983، وهو في سن الـ 41.

الحارس الهولندي فان در سار

انضم حارس المنتخب الهولندي أدوين فان در سار، إلى قائمة حراس نادي جوفنتوس الإيطالي المتميزين رغم اعتماد جوفنتوس غالبًا على الحراس الإيطاليين، بالإضافة إلى تحقيقه للرقم القياسي باللعب للمنتخب الهولندي 130 مباراة دولية.

شارك فان در سار في أربع بطولات كأس أوروبا، وبطولتي كأس عام، وحافظ على شباكه نظيفة 1311 دقيقة، وكان أكبر لاعب يفوز ببطولة الدوري الإنكليزي، إذ تجاوز عمره الـ40 عامًا.

عام 2011 أعلن فان در سار اعتزاله اللعب نهائيًا، بعد بلوغه الـ 41، لكنه رجع عن قراره لمباراة واحدة، بعد أن تجاوز الـ 45 ليساعد فريقه الذي يلعب في دوري الدرجة الرابعة، إذ لعب بصفوفه في بداية مسيرته.

مقالات متعلقة

  1. محمد الشناوي.. رجل مباراته الأولى
  2. العجوز المصري يلخص معنى حراسة المرمى في ركلتي جزاء
  3. أرقام قياسية بالجملة في يوم الحسم لأول مجموعتين
  4. مصر تتعادل.. جولة أولى "خجولة" للمنتخبات العربية في أمم إفريقيا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة