× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أنباء عن وفاة إحدى مختطفات السويداء لدى تنظيم “الدولة”

شخصيات من حركة رجال الكرامة في تعزية لأحد قتلى هجوم تنظيم الدولة على السويداء - تموز 2018 (رجال الكرامة)

ع ع ع

نعى أهالي مدينة السويداء إحدى المختطفات لدى تنظيم “الدولة الإسلامية”، وتدعى زهية فواز الجباعي.

ووفق ما ذكرت “صفحة مختطفات السويداء” في “فيس بوك”، الخميس 9 من آب، فإن تنظيم “الدولة” أرسل صورة جثمان السيدة المسنة إلى أحد أهالي السويداء، وادعى فيها أنها توفيت بسبب عوارض صحية.

وبحسب ما ذكر مراسل عنب بلدي في السويداء، فإن الصورة انتشرت بين الأهالي دون معرفة مصدرها، إذ لم تصل عن طريق المسؤولين عن ملف التفاوض مع الروس، ولا عن طريق معرفات تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأشار المراسل إلى أن بعض أهالي السويداء يرجحون أن تكون الصورة انتشرت عن طريق مخابرات النظام السوري للضغط عليهم.

وكان التنظيم اختطف أكثر من 30 مدنيًا من أهالي السويداء، كلهم أطفال ونساء، خلال عدة هجمات نفذها مقاتلوه على قرى ومناطق في مدينة السويداء، في 25 من تموز الماضي، بحسب “السويداء 24”.

لكن التنظيم لم يتبنّ رسميًا حادثة الاختطاف، رغم أن روسيا أعلنت أنها تولت المفاوضات مع التنظيم سعيًا لإطلاق سراح المختطفين.

ووفق ما ذكرت شبكة “السويداء 24” فإن التنظيم اشترط خلال المفاوضات المذكورة إطلاق أسرى له من نساء ورجال من سجون النظام السوري.

كما اشترط انسحاب قوات الأسد من أراضي السويداء، وعدم مشاركة أبناء الجبل بأي معركة إلى جانبها، بالإضافة لمنع استخدام أراضي السويداء في المعارك ضده.

ونقل مراسل عنب بلدي في السويداء، في وقت سابق، عن مصادر مطلعة، أن المفاوضات لم تفض إلى حل كون الشروط التي يطرحها التنظيم “تعجيزية”.

وشهدت محافظة السويداء، الشهر الماضي، هجومًا مفاجئًا من مقاتلي تنظيم “الدولة”، أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص بين مدني ومقاتل من التشكيلات المحلية.

وتعد الهجمات على السويداء هي الأكبر التي تعرضت لها الأقلية الدروز، منذ 2011.

مقالات متعلقة

  1. مناشدات من السويداء لتحرير المختطفات لدى تنظيم "الدولة" (فيديو)
  2. أحداث الخطف تعود إلى الواجهة في السويداء
  3. مختطفات السويداء: نحن بخير ولا أحد يفاوض من أجلنا (فيديو)
  4. فصيل محلي في السويداء يعدم أسيرًا قال إنه ينتمي لتنظيم "الدولة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة