× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“مشايخ العقل” في السويداء يستنكرون التمثيل بالجثث

شيخا العقل في السويداء، حمود الحناوي ويوسف جربوع (السويداء24)

شيخا العقل في السويداء، حمود الحناوي ويوسف جربوع (السويداء24)

ع ع ع

استنكرت “مشيخة العقل” في محافظة السويداء التمثيل بجثث الأسرى، بعد انتشار تسجيل مصور يظهر التمثيل بأحد أسرى تنظيم “الدولة الإسلامية” قبل يومين.

وأوصى بيان لمشيخة العقل، نشرته شبكات محلية في السويداء أمس، الخميس 9 من آب، بعدم تكرار حوادث التمثيل بجثث الأسرى، والالتزام بالشرع والتعامل مع الأسرى وفق القوانين العسكرية.

وترد “مشيخة العقل” بذلك على تسجيل مصور يظهر فيه الأهالي ومسلحون من المدينة يحرقون جثة لأحد أسرى التنظيم، بعد إعدامه وقطع رأسه وسط المدينة، ومن ثم التمثيل بجثته.

“البعض قاموا بارتكاب ما حرم الله وما حرمته الإنسانية من تمثيل بالجثث ومغالاة بالاستعراض الكاذب والمخالف للدين والعقيدة التوحيدية والعرف وأخلاق أهل الجبل”، بحسب تعبير المشيخة.

ووصف المشايخ تلك الحوادث بالمنافية والمسيئة لمجتمع السويداء، وحذروا من عدم تكرار تلك الأفعال.

وصدر البيان عن شيخي العقل في السويداء، حمود الحناوي ويوسف جربوع، ودعا إلى عدم التعدي على الوافدين وأبناء العشائر القاطنين في السويداء، محذرًا من مغبة التصرفات الفردية.

ودعت مشيخة طائفة الموحدين في السويداء الأهالي والمقاتلين للثبات والتصدي للهجمات المتوقعة من تنظيم “الدولة” على المحافظة، وعدم الهروب والنزوح إلى مناطق أخرى.

وقبل أيام، أثار إعدام شخص في السويداء، قيل إنه ينتمي لتنظيم “الدولة”، ردود فعل غاضبة من أهالي المدينة، ونفى فصيل “نسور الزوبعة” التابع لـ “الحزب القومي السوري الاجتماعي” صلته بالحادثة.

وكانت صفحات “فيس بوك” محلية نشرت الاثنين الماضي، مقطع فيديو يظهر إعدام شخص قالت إنه “داعشي”، وتم إلقاء القبض عليه وإعدامه شنقًا من قبل مقاتلين ينتمون إلى “الحزب القومي السوري الاجتماعي”، وعُلق الشخص بوساطة حبل على قوس “المشنقة الأثري” بحضور مئات المدنيين.

واستنكر مواطنون من السويداء عملية الإعدام، وسط تشكيك بوجود علاقة للنظام بالأمر في مسعى لـ “تشويه سمعة السويداء”.

وتشهد بادية السويداء تحركات كثيفة لعناصر من تنظيم “الدولة”، يقابلها تحرك عسكري لفصائل محلية مدعومة من النظام وروسيا لإيقاف الهجمات المتكررة للتنظيم على المدينة.

وشهدت مدينة السويداء قبل نحو أسبوعين، هجومًا مفاجئًا من مقاتلي تنظيم “الدولة”، أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص بين مدني ومقاتل من التشكيلات المحلية.

كما خطفت مجموعة من أهالي محافظة السويداء، بينهم 21 سيدة إلى جانب ثمانية أطفال، يقول النظام السوري وروسيا إنهم لدى تنظيم “الدولة”، بينما لم يعلن التنظيم عن ذلك رسميًا.

وتدور مفاوضات لإخراج المخطوفين دون أن يتم إحراز أي تقدم حتى الآن.

مقالات متعلقة

  1. أحداث الخطف تعود إلى الواجهة في السويداء
  2. تجار عرب على قائمة الخطف في السويداء
  3. "فصائل التسوية" في درعا تعود إلى بادية السويداء مجددًا
  4. غضب في السويداء بعد إعدام مختطفة لدى تنظيم "الدولة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة