× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تحرك سوري لاستقطاب الروس بالسياحة الدينية

وفود إيرانية أمام المسجد الأموي بدمشق (إنترنت)

ع ع ع

عرضت حكومة النظام السوري على روسيا المشاركة في تطوير البنية التحتية للمناطق السياحية في المناطق “الآمنة”، إضافة إلى مشاركتها في تنظيم الفعاليات الثقافية والتاريخية والدينية، وتنظيم فعاليات أخرى في لـ “السياحة البيئية” في سوريا.

ووتتجه الحكومة نحو تشجيع السياحة الدينية كعامل لدعم الاقتصاد المحلي، من خلال خطط ترويجية لا سيما في الدول التي تعتبرها حليفة وعلى رأسها إيران وروسيا.

سوريا تدعو روسيا لتعزيز السياحة الدينية

في مقابلة للسفير السوري لدى روسيا، رياض حداد، مع صحيفة “إوفيستيا” الروسية التي نقلتها وكالة “نوفستي”، أكد أن سوريا ترغب في خلق خلفية موثوقة للتعاون مع روسيا، مشيرًا إلى أن سوريا في المقام الأول تعتزم تطوير السياحة الدينية وزيارات أماكن العبادة.

وقال حداد في تصريحاته إن الروس لن يواجهوا مشاكل في الحصول على تأشيرة الدخول، لافتًا إلى وجود دير عريق في مدينة معلولا السورية ومسجد تاريخي في دمشق، إلى جانب “العمل النشط على إعادة ترميم تدمر”.

وخلال تصريحاته نوه السفير حداد إلى أن الوضع في سوريا بات الآن آمنًا، بحسب تعبيره، ويمكن وصول إلى مطار دمشق وكل المعالم التاريخية وشواطئ اللاذقية بآمان.

وفي وقت سابق من آذار الماضي، التقى كل من رئيس وكالة السياحة الحكومية الروسية مع وزير السياحة السوري، بشر اليازجي، في العاصمة الروسية موسكو، وبحث المسؤولان القضايا المتعلقة باستئناف العلاقات بين البلدين في مجال السياحة.

وقدم ممثلو الوفد السوري مقترحات حول مشاركة الجانب الروسي في تطوير البنية التحتية للمناطق السياحة الآمنة والجذابة من سوريا، كذلك مشاركة روسيا في تنظيم المسارات والفعاليات السياحية بأنواعها الدينية والبيئية والتاريخية.

حراك حكومة النظام السوري لتأمين دخل وفير من خلال السياحة الدينية مع الدول الحلفاء، سبقه خطة ترويجية، خلال عام 2017، عملت عليها وزارة السياحة.

ونقلت صحيفة “تشرين” الحكومية عن مدير الترويج في وزارة السياحة، بسام باسيل، قوله إن خطة الوزارة تعمل على خطة تحسن واقع السياحة الدينية.

وتتابع وزارة السياحة استقدام مجموعات السياحة الدينية لزيارة الـأماكن السياحية بهدف زيادة العائدات لخزينة الدولة.

الترويج وأرباح القطاع السياحي

إلى جانب عمل البعثات المحلية لدى الدول الحليفة تعمل وزارة السياحة على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لنشر المقاطع الترويجية.

وقال مدير سياحة ريف دمشق طارق كريشاني إنه تم تنفيذ 100 فاصل ترويجي لإبراز معالم السياحية التاريخية والدينية والثقافية.

وأطلقت الوزارة ضمن خططها الترويجية لعام 2017 النسخة التجريبية من تطبيق “زر سوريا” (Visit Syria) الذي يحوي المعالم السياحية والمنتوجات والنشاطات السياحية.

وتحسنت مؤشرات القطاع السياحي مع انتهاء عام 2017، وتجاوزت حصة الوزارة من أرباح الفناق 2.4 مليار ليرة سورية بزيادة 60% عن عام 2016، فيما بلغ عدد القادمين إلى سوريا عام 2017 مليون و300 ألف زائر، بزيادة 25% عن عام 2016، معظمها من السياحة الدينية وفق مدير الترويج في وزارة السياحة، بسام باسيل.

مقالات متعلقة

  1. مشاريع روسية لتشجيع السياحة في سوريا
  2. دعوة لشركات السياحة الروسية للاستثمار في شواطئ سوريا
  3. الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية: السياحة إلى سوريا ستعود قريبًا
  4. 75 شركة عراقية قدمت إلى سوريا لتنظيم "السياحة الدينية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة