× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أردوغان يدعو إلى صرف العملات الأجنبية إلى الليرة التركية

رجب طيب أردوغان عقب صلاة الجمعة (الأناضول)

رجب طيب أردوغان عقب صلاة الجمعة (الأناضول)

ع ع ع

دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الشعب التركي إلى صرف العملات الأجنبية التي بحوزته وتحويلها إلى الليرة التركية.

وعلق أردوغان في كلمة ألقاها إثر خروجه اليوم، 10 من آب، من صلاة الجمعة، في مسجد بولاية بايبورت شمال شرقي البلاد أن بلاده ستنتصر فيما سماها “حربًا اقتصادية”.

وأكد على أن الرد سيكون بالعملة الوطنية على من شن هذه “الحرب الاقتصادية”، وتعهد أردوغان بالعمل الدؤوب والسعي إلى تطوير البلاد نحو مستويات أفضل، وأضاف “اليوم نحن أفضل من ذي قبل، وسنكون غدًا أفضل من اليوم، كونوا على ثقة بذلك”.

وأبدى استعداده لجميع ما وصفه بـ “حملات سلبية” داعيًا من سماهم بـ “لوبيات الفائدة” ألا يتحمسوا وراء سعر الصرف، والفائدة.

وانخفضت الليرة التركية اليوم إلى أدنى مستوى لها أمام الدولار الأمريكي، 6.13 ليرة للدولار الواحد.

ويعقد وزير المالية والخزانة التركي، براءات البيرق، اليوم مؤتمرًا لتحديد خطة اقتصادية لمواجهة انخفاض سعر الصرف.

وكانت تركيا أعلنت في حزيران الماضي، فرض رسوم جمركية على منتجات أمريكية، ردًا على التعريفات الجمركية المفروضة من واشنطن.
وتقدر قيمة المنتجات التي تصدرها الولايات المتحدة إلى تركيا بـ 1.8 مليار دولار، تتوزع بين السيارات والمنتجات البتروكيماوية ومواد غذائية ومنتجات أخرى.

وسبق للخزانة الأمريكية أن فرضت عقوبات على وزير العدل، عبد الحميد غل، ووزير الداخلية، سليمان صويلو، قبل أيام، على خلفية اعتقال القس الأمريكي أندور برانسون، في تركيا.

وفقدت العملة خُمس قيمتها هذا العام بفعل زيادة التضخم والمخاوف المتعلقة باستقلالية البنك المركزي في مواجهة مطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخفض أسعار الفائدة.

وكانت الليرة التركية شهدت تذبذبًا في قيمتها قبيل الانتخابات الرئاسية، في حزيران الماضي، قبل أن تعود للاستقرار.

مقالات متعلقة

  1. "المركزي التركي" يرفع سعر الفائدة رغم انتقاد أردوغان
  2. عروضٌ مغرية لمن يحول عملاته إلى الليرة التركية.. والأتراك: لست وحيدًا أردوغان
  3. تركيا تعلن برنامجها الاقتصادي الجديد
  4. الليرة التركية تعاود التراجع أمام الدولار

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة