× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شرطة روسية تتولى إدارة معبر مورك في ريف حماة

عناصر من الشرطة الروسية في سوريا - (انترنت)

عناصر من الشرطة الروسية في سوريا - (انترنت)

ع ع ع

تولت الشرطة الروسية إدارة معبر مورك في ريف حماة الشمالي بدلًا عن النظام السوري، بالتزامن مع وصول تعزيزات للأخير إلى المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة اليوم، الأحد 12 من آب، أن الشرطة الروسية تولت معبر مورك بصورة مفاجئة، بدلًا عن المكتب الأمني التابع لـ”الفرقة الرابعة” والذي تولى إدارته في الأشهر الماضية.

وأوضح المراسل نقلًا عن شهود عيان أن الشرطة الروسية انتشرت من معبر مورك حتى مدينة قمحانة في الريف الشمالي لحماة.

ويتزامن استلام الشرطة الروسية للمعبر مع وصول تعزيزات لقوات الأسد إلى ريف حماة في اليومين الماضيين، لبدء عملية عسكرية في المنطقة، بحسب ما قالت شبكات موالية للنظام، أول أمس الجمعة.

وتأتي هذه التطورات مع إغلاق معبر قلعة المضيق في ريف حماة الغربي بصورة مفاجئة أيضًا من جانب النظام السوري.

ويقع معبر مورك في الريف الشمالي لحماة، وجاء بديلًا عن معبر قرية أبو دالي، التي سيطرت عليها قوات الأسد مؤخرًا.

وفتحته “هيئة تحرير الشام” مع مناطق سيطرة النظام السوري، في تشرين الثاني الماضي، بعد سيطرتها على قرية أبو دالي، شرقي حماة، والتي عادت سريعًا لسيطرة قوات الأسد.

لكن “جبهة تحرير سوريا” (المنضوية في الجبهة الوطنية للتحرير) سيطرت على المنطقة، بعدما أعلن عن تشكيلها مؤخرًا في 28 من شباط الماضي، ضمن المواجهات التي تخوضها ضد “تحرير الشام”.

وكانت روسيا كشفت، في أيار الماضي، عن 17 نقطة مراقبة مشتركة مع إيران في محيط محافظة إدلب شمال سوريا، بموجب اتفاق “تخفيف التوتر” الموقع في “أستانة”.

وقال رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان الروسية، سيرغي رودسكوي حينها إن عشر نقاط مراقبة نشرتها روسيا في الشمال وسبع نقاط لإيران، مقابل 12 نقطة لتركيا، على أن تضمن وقف الأعمال القتالية بين النظام السوري وفصائل المعارضة.

مقالات متعلقة

  1. مصدر: الشرطة الروسية تزيل سواتر ترابية استعدادًا لفتح معبر مورك
  2. النظام و"المعارضة" يفتحان معبر مورك بريف حماة
  3. فتح معبر مورك شمالي حماة أمام المدنيين بالاتجاهين
  4. "حكومة الإنقاذ" تبرر فتح معبر مورك مع النظام بريف حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة