× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تقرير: أربعة ملايين نسمة يقطنون في إدلب

حركة السوق في مدينة إدلب - 6 حزيران 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

اقترب عدد سكان الشمال السوري من حاجز الأربعة ملايين، وفق إحصائية “منسقي الاستجابة” في الشمال السوري.

وبلغ التعداد السكاني في محافظة إدلب ثلاثة ملايين و867 ألف نسمة، وفق الإحصائية التي نشرتها المنظمة في 12 من آب الحالي، مشيرةً إلى إنها شملت محافظة إدلب وريفي حلب الغربي وحماه الجنوبي.

وتتوزع التركيبة السكانية في الشمال السوري على 58% من سكان المنطقة المقيمين، والبالغ عددهم مليونين ومئتي ألف نسمة، بحسب الإحصائية.

ويشكل عدد السكان النازحين من بقية المحافظات نسبة 21% من التعداد السكاني في المنطقة المحصاة، ويبلغ عددهم 829 ألف نسمة، بينما تصل نسبة عدد السكان النازحين والمقيمين في المخيمات إلى 20%، أي ما يعادل 791 ألف نسمة.

ويبلغ عدد اللاجئين الفلسطينين والعراقيين المقيمين في المحافظة 19850 نسمة، أي ما يعادل 1% من التعداد السكاني.

وقدرت أرقام منظمة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) عدد سكان إدلب، الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، بنحو 2.65 مليون نسمة، بينهم 1.16 مليون مهجر داخليًا.

وباتت إدلب الوجهة الوحيدة للمهجرين الخارجين غير الراغبين “بتسوية أوضاعهم” مع قوات الأسد، في المناطق التي وقعت اتفاقيات “مصالحة” مع الجانب الروسي والقوات، وآخرها محافظتا درعا والقنطيرة جنوبي سوريا، في الشهر الماضي.

وتزداد المخاوف مؤخرًا من شن النظام السوري حملة عسكرية على آخر معاقل المعارضة شمال غربي سوريا، بعد سيطرته على الجنوب السوري.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، توعد في حزيران الماضي بالسيطرة على المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة شمالي سوريا، وهدد باستخدام القوة إن اقتضى الأمر.

مقالات متعلقة

  1. وكالات إغاثة دولية تحذر من تشريد 700 ألف شخص من إدلب
  2. هدوء حذر يسود إدلب.. أردوغان وبوتين يناقشان المصير
  3. لليوم الثاني.. هدوء حذر في إدلب بعد توقف القصف الجوي
  4. إيران تنضم إلى تركيا بـ "رفض" الحل العسكري في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة