× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

وزير العدل السوري يدعو إلى “إلغاء الاستثناءات”

وزير العدل السوري هشام الشعار (صفحة رئاسة مجلس الوزراء فيس بوك)

وزير العدل السوري هشام الشعار (صفحة رئاسة مجلس الوزراء فيس بوك)

ع ع ع

دعا وزير العدل السوري، هشام الشعار، إلى تطوير التشريعات السورية بشكل يزيل ما فيها من غموض.

وصرح الشعار في كلمة لوسائل الإعلام، عقب جلسة رئاسة مجلس الوزراء، أمس الأحد 12 من آب، أن القوانين الجديدة لن تتضمن أي استثناء، مشيرًا إلى أنه يتم تشكيل لجان لصياغة القوانين الجديدة.

ولفت الشعار إلى أن التشريعات الموجودة حاليًا يعتريها الغموض في كثير من موادها، بالإضافة إلى تناقض بعضها مع بعضها الآخر.

وكان القانون “رقم 10″، الذي صدر في نيسان الماضي، من أكثر القوانين التي أثارت مواده ضجة غير مسبوقة بين حقوقيين وقانونيين ومهندسين، وشغل حيزًا في وسائل الإعلام المحلية والعالمية، كونه يدفع حكومة النظام إلى استثمار غياب السوريين وفقدان أوراق ملكياتهم للاستحواذ على أملاكهم بطرق تعتبرها “قانونية”.

في حين علق رئيس النظام، بشار الأسد، خلال مقابلة مع صحيفة “كاثيمرني” اليونانية، نشرتها وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، في 10 من أيار الماضي، بالقول إن “القانون لا يحرم أحدًا من ملكيته، ولا نستطيع أن نحرم أي شخص من أملاكه بموجب أي قانون، لأن الدستور واضح جدًا فيما يتعلق بملكية أي مواطن سوري”، مبررًا الجدل الذي أثاره القانون بـ”سوء تفسير القانون”.

وتتضمن معظم التشريعات والقوانين السورية استثناءات ونصوصًا غامضة تحتمل العديد من التأويلات، بالإضافة إلى صدور مراسيم رئاسية تعطل نفاذ بعض القوانين أو تشكل استثناءات منها، مثل المرسوم الذي يصدر سنويًا، للطلاب المستنفذين لسنوات الرسوم والذي يمنحهم فرصة إعادة الامتحان.

بالإضافة إلى الاستثناءات التي يمنحها الوزراء في مسابقات التعيين التي تفرض شروطًا محددة، مثل شرط السن في مسابقة تعيين القضاة السوريين.

مقالات متعلقة

  1. وزارة العدل تخلي قصر العدل من المحامين
  2. التشريعات الاقتصادية والإدارية والعمرانية، في تقرير الخارطة الاقتصادية لسوريا الجديدة
  3. رسميًا.. مشروع لتغيير البطاقات الشخصية في سوريا
  4. القانون السوري.. هل يحفظ تطبيقه وحدة الأراضي السورية؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة