× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“يونيسف” تحذر من تعرض حياة مليون طفل في إدلب للخطر

تعبيرية: أطفال في مخيم "ساعد" المؤقت بريف إدلب - تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

تعبيرية: أطفال في مخيم "ساعد" المؤقت بريف إدلب - تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) من تعرض حياة ما يزيد على حياة مليون طفل سوري في محافظة إدلب للخطر.

وقالت المنظمة في بيان حصلت عنب بلدي على نسخة منه، الاثنين 13 من آب، إن الـ 36 ساعة الماضية شهدت مقتل 28 طفلًا في إدلب وغربي حلب، آخر معاقل المعارضة السورية.

وأضاف مدير المنظمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خيرت كابالاري، في البيان، أن ثلاثة مرافق تدعمها “يونيسف” في إدلب تعرضت لهجمات عسكرية، مشيرًا إلى أن اثنين منها تقدم الإغاثة للأطفال والنساء، وخرجت عن الخدمة بشكل كامل بسبب الدمار.

وكثف الطيران الحربي الروسي قصفه لمحافظة إدلب وريف حلب، منذ الجمعة الماضي، ما أدى إلى مقتل العشرات من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وتسبب قصف ريفي إدلب بنزوح العائلات من قرى الريف الجنوبي وخاصة من مدينتي خان شيخون والتمانعة، إلى مناطق أكثر أمنًا.

وتزداد المخاوف مؤخرًا من شن النظام السوري حملة عسكرية على آخر معاقل المعارضة شمال غربي سوريا، بعد سيطرته على الجنوب السوري، وإبرامه اتفاقيات “مصالحة”.

ويعيش في محافظة إدلب وريف حلب الغربي وريف حماة الشمالي ما يقارب أربعة ملايين نسمة، 42% منهم من النازحين للشمال السوري، بحسب أرقام مكتب “منسقو الاستجابة”.

وبحسب “يونيسف”، فإن 350 ألف طفل في إدلب لا يجدون مكانًا يذهبون إليه إذا تصاعد العنف في محافظة إدلب، فيما ستتعرض حياة مليون طفل للخطر.

 

 

مقالات متعلقة

  1. العام الدراسي في إدلب يبدأ مطلع أيلول المقبل
  2. المكتب التعليمي في كفرزيتا يعلق دوام المدارس
  3. "يونيسف": أكثر من 350 ألف طفل في إدلب معرضون للخطر
  4. "يونيسيف": مليون طفل معرض للخطر في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة