× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يعتقل صحفيَين في حلب أحدهما مقرب من “حزب الله.. و”حزب البعث” المتهم الأول

الصحفي عامر دراو، مع قادة عسكريين تابعين لقوات النظام في درعا، 27 تموز 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

نقلت مواقع إخبارية وصفحات “فيس بوك” موالية وحسابات لناشطين موالين للنظام، أن فرع جرائم المعلوماتية التابع لوزارة الداخلية في حكومة النظام اعتقل صحفيَين مقربين من “حزب الله” اللبناني، مؤخرًا.

وقال موقع “هاشتاغ سيريا” الموالي اليوم، الثلاثاء 14 من آب، إن مدير مكتبه الصحفي في مدينة حلب، عمار العزو، تم توقيفه “منذ أكثر من ثلاثة أسابيع بتهمة مراسلة إحدى الصفحات المجهولة المصدر والتي تقوم بنشر قضايا فساد للعديد من المسؤولين”.

وأضاف الموقع أن “الفرع قام لاحقًا بتوقيف الزميل عامر دراو الذي يعمل كمراسل حربي للعديد من وسائل الإعلام المحلية واللبنانية (إذاعة المدينة بحلب وموقع هاشتاغ سوريا، وإذاعة النور وقناة المنار اللبنانيين)”.

مراسل قناة الميادين في سوريا، رضا الباشا، أكد عبر صفحته الشخصية على “فيس بوك” أن الاعتقال بحق الصحفيين تمّ فعلًا، وقال إن “تهديدًا طال كل من حاول السؤال أو التدخل للسؤال عن الزميل عامر دراو. التهديد طال ضباطا بتكسير رتبهم وتحويلهم إلى الجيش النظامي بحسب ما أكد لنا أشخاص مقربين”.

 

تهديد طال كل من حاول السؤال أو التدخل للسؤال عن الزميل عامر دراو. التهديد طال ضباطا بتكسير رتبهم وتحويلهم إلى الجيش النظامي بحسب ما اكد لنا أشخاص مقربين

Posted by Rida Albasha on Monday, August 13, 2018

وهاجم الباشا اتحاد الصحفيين الذي يرأسه الإعلامي موسى عبد النور، كما طالب بخضوع الصحفييَن العاملين في مدينة حلب لمحاكمة عادلة.

نحن لا نطالب بالإفراج عن الزملاء الصحفيين وإنما نطالب بأن يكون القضاء هو الحكم فيما تدعون لا أن تكون سلطتكم هي الدافع…

Posted by Rida Albasha on Monday, August 13, 2018

موقع “هاشتاغ سيريا” نقل تفاصيل عن أسباب الاعتقال، ووفق ما أكد فإن صفحة بعنوان “عود ثقاب” نشرت محادثة مكتوبة بين القائمين عليها والصحفي عامر دراو “مفادها أنه أرسل معلومات للصفحة عن أحد المسؤولين، ليتم بعد ذلك استدعاؤه من قبل فرع جرائم المعلومات وتوقيفه قيد التحقيق منذ أكثر من أسبوع دون معرفة الأسباب”.

واتهم الموقع من قال إنه “مسؤول رفيع في حزب البعث” أنه أمر بتوقيف الصحفييَن من قبل وزارة الداخلية.

وأضاف الموقع أن المسؤول “أعطى أوامره منذ عدة أشهر لنقل مدير المكتب الصحفي عمار العزو في حلب إلى مكتب آخر بذريعة إرسال معلومات مسيئة عنه إلى إحدى الصفحات”.

وكانت حكومة النظام أقرت مشروع قانون خاص بالمحاسبة على الجرائم المعلوماتية، في آذار من العام الماضي، واعتقلت بموجبه عددًا من الصحفيين والناشطين الإعلاميين، منهم الصحفي وحيد يزبك.

وأحدثت في سبيل ذلك محاكم خاصة وعينت 85 قاضيًا للنظر بتلك الجرائم، بعد توقيف مرتكبيها لدى فرع الجرائم الإلكترونية في وزارة الداخلية.

والجريمة الإلكترونية (المعلوماتية) هي التي ترتكب بواسطة الأجهزة الحاسوبية أو الشبكة أو تقع على الأنظمة المعلوماتية، أو الشبكة.

مقالات متعلقة

  1. "حلب أسطورة حزب الله".. هكذا رد أنصار الحزب على الخسائر الثقيلة
  2. "تحرير الشام" تعلن عن تبادل أسرى مع "حزب الله" جنوبي حلب
  3. مقتل قيادي بارز في "حزب الله" شمال حلب
  4. هل انتقلت عدوى الولاء للأحذية إلى "حزب الله"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة