× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الشرطة الروسية تنشئ أربع نقاط أمنية في الجولان

عناصر من الشرطة الروسية في محافظة درعا - تموز 2018 (فيس بوك)

عناصر من الشرطة الروسية في محافظة درعا - تموز 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

أنشأت الشرطة العسكرية الروسية أربع نقاط أمنية في مرتفعات الجولان السورية.

ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء الروسية “تاس“، فإن النقاط الأمنية التي أنشاتها الشرطة العسكرية اليوم، الثلاثاء 14 من آب، توزعت عند حدود المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين الحدود السورية والإسرائيلية.

وأضافت، نقلًا عن نائب قائد القوات الروسية في سوريا، سيرغي كورالينكو، أن نقطتين أخريين سوف يتم إنشاؤهما في المنطقة قريبًا، مشيرة إلى أنه لن تُنشأ نقاط داخل المنطقة منزوعة السلاح.

وقال كورالينكو إن الشرطة العسكرية الروسية تتعهد بتسليم هذه النقاط الأمنية لجيش النظام السوري، في حال عادت قوات حفظ السلام الأممية إلى العمل في المنطقة منزوعة السلاح.

وكان النظام السوري سيطر، مطلع الشهر الحالي، على كامل الشريط الحدودي بين سوريا وإسرائيل بعد سيطرته على أغلب مساحة الجنوب السوري.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية حينها أنها تستعد لنشر قواتها في هضبة الجولان، وتقيم ثماني نقاط مراقبة هناك لمنع أي “استفزازات” ضد مواقع الأمم المتحدة.

وكانت قوات حفظ السلام الأممية أنهت عملها في المنطقة منزوعة السلاح في سوريا، عام 2012، بسبب العمليات العسكرية التي شهدتها المنطقة آنذاك، حيث كانت تشرف على 57 نقطة.

وذكرت وكالة “انترفاكس” الروسية، في 2 من آب الحالي، أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بدأت بتسيير دوريات في المنطقة لأول مرة منذ ست سنوات برفقة الشرطة العسكرية الروسية.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت عام 1974 المنطقة الواقعة بين الأراضي السورية والجولان المحتل على أنها “منطقة منزوعة السلاح”، وذلك بموجب اتفاقية “فك الاشتباك”.

مقالات متعلقة

  1. روسيا تسير دوريات مراقبة على حدود الجولان
  2. الشرطة الروسية تدخل لتثبيت نقاط مراقبة شرقي إدلب
  3. الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في هضبة الجولان
  4. ليبرمان: جبهة الجولان باتت أهدأ مع سيطرة الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة