× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

واشنطن ترفض الاعتراف بقمة اسطنبول الرباعية بشأن سوريا

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت (موقع السفارة الأمريكية في إيران)

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت (موقع السفارة الأمريكية في إيران)

ع ع ع

رفضت وزارة الخارجية الأمريكية الاعتراف بقمة اسطنبول المزمع عقدها بين روسيا وألمانيا وفرنسا وتركيا، بشأن سوريا.

وفي مؤتمر صحفي عقدته المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت، الأربعاء 15 من آب، قالت فيه إن بلادها لا ترى بديلًا عن مفاوضات “جنيف” بشأن الملف السوري.

وأكدت ناويرت أن واشنطن لم تتلق دعوة لحضور المؤتمر، وأضافت، “نعتبر عملية جنيف التي تجري برعاية الأمم المتحدة السبيل الوحيد لإيجاد حل سياسي طويل الأمد في سوريا”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت، الاثنين الماضي، عن عقد قمة رباعية في اسطنبول بين زعماء روسيا وألمانيا وفرنسا وتركيا، لبحث الأوضاع في سوريا، مشيرة إلى أنها ستعقد في “المستقبل القريب”.

كما تحدث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن اجتماع رباعي دولي، في أيلول المقبل، لبحث الملف السوري وقضايا شرق أوسطية، على حد قوله.

وترفض واشنطن مرارًا بحث الملف السوري بعيدًا عن طاولة جنيف، التي ترعاها الأمم المتحدة، إذ سبق لها وأن رفضت محادثات “أستانة” التي ترعاها كل من روسيا وإيران وتركيا، كما رفضت المشاركة في مؤتمر “سوتشي” الذي أشرفت عليه موسكو في كانون الثاني الماضي.

ويأتي الرفض الأمريكي من منطلق منع تفرد روسيا بمسار الحل السياسي في سوريا، فيما تتهم موسكو الولايات المتحدة بمحاولة إفشال التسوية السورية.

ومع ذلك، تقاربت وجهات النظر بين روسيا وأمريكا خلال قمة جمعت الرئيسين دونالد ترامب، وفلاديمير بوتين، في هلسكني، منتصف تموز الماضي.

وعرضت الحكومة الروسية على الإدراة الأمريكية من خلال القمة، خطة متكاملة حول سوريا، من أجل التشاور وإيجاد سبل لتطبيقها، من بينها إعادة اللاجئين السوريين والمشاركة بإعادة إعمار سوريا.

مقالات متعلقة

  1. قمة ثنائية بين بوتين وأردوغان على هامش قمة اسطنبول
  2. بحضور فرنسا وألمانيا.. موسكو تتحدث عن قمة رباعية من أجل سوريا
  3. واشنطن تعلق على معانقة الأسد لبوتين
  4. ميركل وأردوغان يحددان موعد قمة "اسطنبول" الرباعية بشأن سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة