× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القضاء التركي يرفض رفع الإقامة الجبرية عن القس برانسون

القس الأمريكي آندور برانسون خلال نقله إلى الإقامة الجبرية (AP)

ع ع ع

رفضت المحكمة التركية الالتماس الذي قدمه القس الأمريكي أندور برانسون للإفراج عنه.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية اليوم، الجمعة 18 من آب، إن القضاء التركي رفض مجددًا رفع الإقامة الجبرية وحظر السفر عنه.

وتقدم محامي برانسون، إسماعيل جيم هالافورت ، الثلاثاء الماضي، بطعن على قرار محكمة مدينة إزمير الجزائية الثاني فرض الإقامه الجبرية وحظر السفر على موكله الذي يحاكم بتهم “التجسس والإرهاب”.

وأوقفت السلطات التركية القس 21 شهرًا بتهمة دعم جماعة فتح الله غولن، التي تتهمها أنقرة بالضلوع في محاولة الانقلاب، في 15 من تموز 2016، قبل أن تحيله إلى الإقامة الجبرية.

وتطالب تركيا الولايات المتحدة بتسليمها فتح الله غولن وأفرادًا من منظمته، بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

وتدهورت العلاقة التركية- الأمريكية على خلفية احتجاز برانسون، ليدخل البلدان في أزمة اقتصادية هي الأكبر منذ عقود.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات اقتصادية على وزيري العدل والداخلية التركيين، مطلع الشهر الحالي، قبل أن يعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رفع الرسوم على صادرات الصلب التركية.

وردت أنقرة بفرض إجراءات مماثلة على الصادرات الأمريكية لتركيا، وقالت وزيرة التجارة التركية، روهصان بكجان، أمس الأربعاء، إن بلادها ضاعفت الرسوم الجمركية المفروضة على 22 منتجًا مستوردًا من الولايات المتحدة، وهذه النسبة تعادل 533 مليون دولار إضافي ردًا على العقوبات الأمريكية.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية، في عددها الصادر، الأربعاء، قرارًا رئاسيًا  ينص على مضاعفة الرسوم الجمركية الإضافية، المفروضة على بعض المنتجات المستوردة من الولايات المتحدة.

ومن بين المنتجات الأمريكية التي طالها رفع نسبة الرسوم الجمركية وفق القرار الذي وقعه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأرز، وبعض المشروبات الكحولية، وأوراق التبغ، والسيارات، ومستحضرات التجميل.

مقالات متعلقة

  1. القضاء التركي يفرض الإقامة الجبرية على قس أمريكي محتجز
  2. الأزمة الأمريكية- التركية الأكبر منذ عقود.. سببها القس الأمريكي برانسون
  3. القس الأمريكي برانسون يشعل النار بين واشنطن وأنقرة
  4. أنقرة ترد بفرض عقوبات مماثلة على واشنطن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة