× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عشرة لاعبين مؤثرين اعتزلوا اللعب دوليًا

ع ع ع

بعد نهاية مونديال روسيا، منتصف تموز الماضي، اعتزل العديد من اللاعبين الدوليين الكبار، والذين كان لهم تأثير كبير مع منتخبات بلادهم.

أسباب الاعتزال تراوحت بين سوء الأداء وكبر السن، أو مشاكل مع إدارة الاتحاد الرياضي لبلادهم، كما هو الحال في قضية الدولي الألماني مسعود أوزيل التي أشعلت الرأي العالم الألماني.

ومن أبرز اللاعبين الذين اعتزلوا دوليًا:

أندريس إنيستا

اعتزال الدولي الإسباني إنيستا جاء بعد فشل منتخب بلاده في التأهل لدور ربع النهائي بكأس العالم، لينهي بذلك مسيرته التي قضاها مع “لا روخا”، حصد من خلالها أغلى الألقاب في مونديال جنوب إفريقيا عام 2010، والذي كان له الفضل بذلك بعد أن وقع على الهدف الوحيد في المباراة الختامية التي جمعت إسبانيا مع المنتخب الهولندي، إلى جانب لقبي كأس أمم أوروبا (2008-2012) الذي حملها مع بلاده.

ماريو ماندزوكيتش

وضع الدولي الكرواتي ماندزوكيتش حدًا لمسيرته الدولية مع منتخب بلاده عن عمر 32 عامًا، بعد أن كتب تاريخًا جديدًا مع زملائه للكرة الكرواتية، إذ وصلوا إلى المواجهة النهائية في مونديال روسيا للمرة الأولى في التاريخ، لكنهم أحرزوا الميدالية الفضية بعد خسارتهم على يد المنتخب الفرنسي بأربعة أهداف لقاء هدفين.

خاض “سوبر ماريو” رفقة كرواتيا 89 مباراة سجل خلالها 33 هدفًا، من بينها ثلاثة أهداف في مونديال 2018.

ماريو غوميز

اعتزل الدولي الألماني ماريو غوميز بعد مسيرة امتدت 11 عامًا، بدأت في عام 2007 وحتى بطولة كأس العالم الأخيرة، والتي كانت كارثية على “المانشافت” بعد أن تذيل مجموعته في المونديال وخرج بشكل مفاجئ من الدور الأول بعد أن كان من أبرز المرشحين.

لعب غوميز 78 مباراة سجل خلالها 31 هدفًا، وأحرز كأس العالم برفقة منتخب بلاده في 2014.جيرارد بيكيه

يلعب بيكيه مع المنتخب الإسباني منذ عام 2009، لكن مسيرته لم تكن بذات المستوى  طيلة أيامها، ونجح جيرارد في التتويج مع المنتخب بكأس العالم 2010، إلا أن المشاكل السياسية في إقليم كاتلونيا تسببت بتعرض اللاعب لصافرات الاستهجان من قبل الجماهير.

ديفيد سيلفا

بدأ ديفيد سيلفا مسيرته مع المنتخب الإسباني عام 2006، وخاض معه 125 لقاء سجل فيها 35 هدفًا، وحصد الألقاب الثلاثة الأغلى معه، إلا أنه بعد إسدال الستار على كأس العالم في روسيا 2018 وضع اللاعب حدًا لمسيرته الدولية.

كيزوكي هوندا

بدأ كيزوكي هوندا مسيرته الدولية عام 2008 برفقة المنتخب الياباني إذ يعتبر واحدًا من لاعبيه التاريخيين، شارك اللاعب في 98 مباراة وسجل خلالها 37 هدفًا وحمل معه كأس أمم آسيا.

عادل رامي

اعتزل الدولي الفرنسي ذي الأصول المغربية عقب إحراز المنتخب الفرنسي لقب مونديال روسيا 2018، ليسدل الستار على مسيرته التي بدأها عام 2010، وشارك خلالها في 35 مباراة مسجلًا هدفًا واحدًا.

مسعود أوزيل

فتح أوزيل النار على إدارة الاتحاد الألماني، حينما أعلن قرار اعتزاله بعد جملة من الانتقادات طالت اللاعب.

وجاءت الانتقادات بسبب صورة التقطها مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى جانب تحميله ذنب الخروج المبكر لألمانيا من كأس العالم.

أوزيل اعتزل اللعب الدولي بعد مسيرة امتدت تسعة أعوام، لعب خلالها في 92 مباراة دولية وسجل 23 هدفًا، وأسهم في فوز المنتخب الألماني بكأس العالم 2014 الذي أقيم في البرازيل.

تيم كاهيل

يعتبر الكثير من الأستراليين النجم الأسترالي تيم كاهيل اللاعب الأبرز في تاريخ أستراليا، وشارك في 107 مواجهات وسجل خلالها 50 هدفًا، وأحرز مع أستراليا لقب كأس أمم آسيا 2015، وبطولة أوقيانوسيا 2004.

خافيير ماسكيرانو

يعتبر خافيير ماسكيرانو أحد أعمدة المنتخب الأرجنتيني، وأكثر اللاعبين انضباطًا مع زملائه ومدربيه، على الرغم من الأزمات التي عصفت بـ”التانغو” منذ سنوات.

لعب ماسكيرانو مع منتخب بلاده 147 مباراة، سجل خلالها ثلاثة أهداف، ويلعب دوليًا منذ عام 2003، لكنه لم يفز مع “التانغو” بأي لقب، على الرغم من وصوله لنهائي كوبا أمريكا ثلاث مرات، ولنهائي كأس العالم مرة واحدة.

مقالات متعلقة

  1. لاعبون قد يعتزلون دوليًا بعد مونديال 2018
  2. بولندا.. ليفاندوفيسكي يبحث عن شباك كأس العالم
  3. لاعبون اعتزلوا دوليًا بعد الخروج من المونديال
  4. المانشافت في مونديال روسيا دفاعًا عن اللقب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة