× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إطلاق نار على السفارة الأمريكية في أنقرة

السفارة الأمريكية في أنقرة (ديلي صباح التركية)

السفارة الأمريكية في أنقرة (ديلي صباح التركية)

ع ع ع

وقع هجوم على سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في العاصمة التركية أنقرة، دون من دون وقوع إصابات.

ونقلت قناة “CNN turk” أن الهجوم وقع فجر اليوم، الاثنين 20 من آب، وأطلقت عدة رصاصات من سيارة مجهولة باتجاه السفارة الأمريكية في أنقرة، ما أسفر عن تحطم نافذة في موقع أمني، من دون وقوع ضحايا.

ولم يصدر عن الخارجية الأمريكية أي تعليق على الحادثة، كما لم يعلق الجانب التركي.

وقالت القناة إن فرق الشرطة تبحث عن الجناة الذين فروا في سيارة بيضاء بعد الهجوم، وأضافت أن أصوات إطلاق أربع أو خمس رصاصات سمعت.

فيما سيتم إغلاق السفارة لمدة أسبوع بمناسبة عيد الأضحى.

فيما نقلت “سبوتنيك” عن مصدر أمني أن الهجوم الذي وقع صباح اليوم الاثنين، على السفارة الأميركية في أنقرة، كان حادثًا فرديًا لا أبعاد تنظيمية له، نفذه مواطنان تركيان.

وقال المصدر إن “إطلاق النار نفذ من قبل مواطنين تركيين وليس له أبعاد تنظيمية، أي أنه لا يرتبط بأي تنظيم إرهابي”.

وأشار إلى أن شخصين قد أطلقا النار بسبب غضبهما حيال أمريكا على خلفية العقوبات التي فرضتها على تركيا وارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة التركية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقع فيها هجوم على السفارة الأمريكية بأنقرة، فسبق أن فجر انتحاري مدخل مبنى السفارة، في شباط 2013، ما أدى إلى مقتل أحد حراس الأمن، من دون أن تتبنى أي جهة مسؤولية التفجير.

ويأتي الهجوم في فترة تحذر فيها الولايات المتحدة رعاياها من السفر إلى تركيا، وذلك على خلفية الأزمة بين البلدين التي تفاقمت في الآونة الأخيرة، بعد أن رفضت تركيا إطلاق سراح القس الأمريكي المتهم بالتورط في المحاولة الانقلابية في تموز 2016.

وتدهورت العلاقات بين الدولتين، بعد إعلان وزارة الخزانة فرض عقوبات اقتصادية على وزير العدل، عبد الحميد غول، والداخلية، سليمان صويلو، التركيين.

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على الوزيرين، تشمل تجميد الأصول المالية المحتمل وجودها في الولايات المتحدة التابعة للوزيرين.

بالإضافة إلى رفع القيادة الأمريكية الإعفاءات الجمركية عن الواردات التركية والتي تبلغ قيمتها نحو 1.66 مليار دولار.

وأدى ذلك إلى انخفاض قياسي بسعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي، وسجلت الليرة 6.02 مقابل الدولار الواحد، تزامنًا مع عرض المخطط الاقتصادي الجديد لوزير الخزانة والمالية التركي، بيرات البيرق، لتهدئة مخاوف الشارع، وطمأنة المستثمرين.

وفقدت العملة خمس قيمتها هذا العام، بفعل العقوبات وزيادة التضخم والمخاوف المتعلقة باستقلالية البنك المركزي في مواجهة مطالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بخفض أسعار الفائدة.

مقالات متعلقة

  1. أنقرة تقترح تغيير اسم شارع السفارة الأمريكية إلى "غصن الزيتون"
  2. بعد إغلاق السفارة الأمريكية.. تركيا تعتقل أربعة أجانب
  3. 26 قتيلًا في هجوم على كنيسة بتكساس الأمريكية
  4. واشنطن تستأنف إصدار تأشيرات من سفارة أنقرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة