× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السويداء.. اغتيال أحد مشايخ “رجال الكرامة” بطلق ناري

عناصر من رجال الكرامة في السويداء- 25 تموز 2018 (رجال الكرامة فيس بوك)

ع ع ع

قتل أحد مشايخ “حركة رجال الكرامة” اليوم، بعد تعرضه لطلق ناري في محافظة السويداء.

ونقلت صفحة شبكة “السويداء 24″، اليوم الثلاثاء 21 من آب، أن شيخًا من بلدة المزرعة يدعى مهند الحمود، لقي مصرعه بطلق ناري من سلاح حربي على طريق المزرعة- ولغا غربي مدينة السويداء، قبل أن يلوذ الفاعل بالفرار.

وأضافت الشبكة أن الرجل الذي أطلق النار ينحدر من ذات البلدة التي يعود إليها أحد شيوخ “حركة رجال الكرامة”.

ووسط ردود الفعل على مقتل الشيخ “الحمود”، قال عدد من الأشخاص في السويداء، إن العملية تأتي في إطار “الضغط للموافقة على مطالبة الجهات الأمنية في الدولة السورية لسحب السلاح”، وإرضاخ المدينة “للمجرمين”، وفق تعبيرهم في التعليق على الخبر.

وكان الروس تحدثوا في نهاية حزيران الفائت، خلال اجتماع مع وجهاء محافظة السويداء، عن وجود قوات “إرهابية” في جبل العرب (السويداء)، في إشارة إلى “قوات شيخ الكرامة” التابعة لحركة “رجال الكرامة”.

نبراس هنيدي من السويداء، وهو لاجئ في فرنسا، قال لعنب بلدي، نقلًا عن ذويه في السويداء، الثلاثاء 21 من آب، إن “قتل الشيخ الحمود جاء بعد خلاف كبير جرى أمس الاثنين، بين عائلة الحسين من جهة وعائلة الحمود والبلعوس من جهة أخرى في بلدة المزرعة، أصيب خلالها شخص من عائلة الحسين ونقل على إثرها إلى المشفى”.

كما أشار الهنيدي في أثناء حديثه لعنب بلدي، إلى أن بلدة المزرعة تعيش أجواءً مشحونة على خلفية الاقتتال الأخير مع تنظيم “الدولة”، إلا أن أجواء أمس الاثنين شهدت وضعًا مختلفًا، بعد قيام عدد أشخاص من عائلة الحسين باقتحام وجود العشائر شرقي السويداء والتي تعرف بـ “منطقة البدو”.

واختطف المسلحون من عائلة الحسين خمسة أشخاص من عشيرة العميرات واستولوا على مواشيهم، وفقًا “للهنيدي”

هااام || بلدة المزرعة العثور على الشيخ " مهند الحمود " من بلدة المزرعة مقتولاً بسيارتهِ بالقرب من كازية الكنج على طريق…

Posted by ‎شبكة اخبار السويداء S.N.N‎ on Tuesday, August 21, 2018

 

وكانت شبكة “السويداء 24” ذكرت الاثنين 20 من آب، أن مسلحين مجهولين قاموا أول أمس الأحد بمداهمة مناطق وجود العشائر في ريف المحافظة الشرقي، واختطفوا خمسة أشخاص من عشيرة “العميرات” وسلبوا مواشيهم، كما اقتادوهم إلى مكان مجهول، دون أن تذكر الشبكة الجهة التي داهمت المنطقة.

كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها أو السبب الذي دفعها لعملية الخطف، إذ لا يزال مصير الأشخاص الخمسة الذين تم اختطافهم مجهولًا.

من جانبه، أكد مصدر في “حركة رجال الكرامة” عدم مسؤوليتهم عن هذه الحادثة، مشيرًا إلى أن الحركة ترفض أي عمليات خطف أو اعتقال بشكل عشوائي، وتستنكر عمليات السلب والنهب التي تحصل، بحسب “السويداء 24”.

ونقلت “شبكة أخبار السويداء”، على صفحتها في “فيس بوك”، الاثنين 20 من آب، أن سيارة بيضاء دون لوحة أرقام تعريفية أطلقت النار بشكل عشوائي على الأهالي، بعد تجاوزها حاجز “ساحة الفرسان” الموجود في مدينة السويداء.

وكانت طائفة عقل الموحدين الدروز أصدرت بيانًا، الأسبوع الماضي، أعلنت فيه الحرم “حدادًا على أرواح الشهداء وتضامنا مع ذوي المخطوفين من نساء وأطفال”، ودعت فيه إلى الاقتصار على الشعائر الدينية دون إظهار مظاهر البهجة والفرح.

كما حرمت إطلاق النار في الشوارع، على أن تؤخذ الحيطة والحذر من أي هجمات قد يقوم بها التنظيم، على غرار ما قام به، في تموز الماضي، وقتل إثرها أكثر من 200 شخص جلهم من المدنيين.

مقالات متعلقة

  1. مصدر: محافظ السويداء يتعرض لإطلاق نار في المزرعة
  2. "رجال الكرامة" تُعيّن قائدًا بدلًا عن "البلعوس" في السويداء
  3. "رجال الكرامة" ترفض طلبًا روسيًا للمرة الثانية في السويداء
  4. توتر في السويداء يطال قيادة الشرطة و"الأمن الجنائي"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة