× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما الذي تعرفه عن نبات البابونج؟

ع ع ع

البابونج Chamomile هو الاسم الشائع لعدد من أزهار الأقحوان، وهو من أكثر النباتات شهرة بين الناس، يستخدم في الطب البديل منذ القدم، ولا يزال شائعًا ومستخدمًا في الزمن الحالي.

ينتمي نبات البابونج إلى الفصيلة النجمية، وله العديد من الأنواع، أزهاره بيضاء وسطها أصفر، عطرية تتمتع برائحة ذكية، يتراوح ارتفاع العشبة ما بين 15 و50 سنتيمترًا حسب النوع، وينتشر وجود البابونج في الحقول وعلى أطراف الأودية وحول المنازل، وتزهر النباتات بعد 6 إلى 8 أسابيع من زراعتها.

ويتم استعمال نوعين من أنواع نبات البابونج للأغراض الصحية: البابونج الألماني، والبابونج الروماني أو الإنكليزي، ويعتبر البابونج الألماني هو الأكثر استعمالًا وشيوعًا.

تحتوي أزهار البابونج على زيت طيار له رائحة البابونج المعروفة، وأهم محتويات هذا الزيت: الأزولين، الكمازولين، فلافونات (فلافون جليكوسيد)، هيدروكسي كومارين، ومواد هلامية، وتكسب مادة “الأزولين” البابونج تأثيره الشافي، وهي تشبه زيت الزيتون المحتوي على حوامض دهنية غير مشبعة.

الاستخدامات الطبية

لمشكلات الجهاز الهضمي: للبابونج تأثير قوي مضاد للتشنجات، لذلك فهو يستخدم لعلاج تشنجات المعدة وتشنجات الأمعاء، غازات البطن والانتفاخ، التهاب المعدة والأمعاء، الإسهال عند الأطفال، علاج متلازمة القولون العصبي، يسهم في تهدئة ألم قرحة المعدة.

للدورة الشهرية عند النساء: يعمل البابونج على التقليل من الألم الناتج عن انقباضات الرحم، ويعمل على منح الاسترخاء لعضلات الرحم عن طريق زيادة مستويات المواد التي تعمل على ذلك.

لاضطرابات القلق والاكتئاب: تعتبر مركبات الفلافونويد وتأثيرها على الجهاز العصبي المركزي مسؤولة عن التأثير المزيل للقلق والاكتئاب.

لاضطرابات النوم: لقدرته على العمل كمهدئ فإنه يستخدم للتخلص من الأرق والنوم ليلًا من دون كوابيس.

الالتهابات النسائية: عن طريق استعمال غسول مستخلص البابونج المائي.

المشاكل التنفسية: لعلاج السعال والتهابات القصبات الهوائية، نزلات البرد، التهاب الأنف، حمى القش.

المشاكل الجلدية: يستخدم موضعيًا على البشرة لعلاج لدغ الحشرات، والأكزيما، والجدري، وحروق الشمس، والطفح الجلدي، و البشرة الملتهبة، والجروح، والتقرحات، والصدفية، ويسهم في تقشير البشرة وتفتيح لونها إذ إنه يستخدم كمقشر طبيعي للبشرة، ويخلص البشرة من الجلد الميت، ويعمل على تضييق مسامات الوجه والجلد، ويحتوي على العديد من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب والتي تحول دون ظهور حب الشباب.

للشعر: يعزز نمو الشعر نظرًا لاحتوائه على العديد من العناصر المطهرة التي تسهم في التخلص من الخلايا الميتة والأوساخ التي قد تقف عائقًا في وجه بصيلات الشعر وتمنع نمو الشعر مما يسمح بنمو الشعر مرة أخرى، إضافة إلى ذلك فإن البابونج يعزز عملية الأيض ويسهم في رفع مستوياتها وهذا بحد ذاته يساعد الشعر كي ينمو بسرعة، كما يحتوي البابونج على المواد الضرورية لتغذية الشعر مما يسهم في منع انقسام وتقصف بصيلات الشعر، ويمنح الشعر اللمعان والإشراق، كذلك يسهم في القضاء على قشرة الرأس، كما أنه يعمل على تهدئة فروة الرأس المتهيجة.

لتقوية المناعة: من أهم فوائده قدرته على تحسين المناعة مما يساعد على التصدي للأمراض والميكروبات المختلفة.

تساعد المضمضة بالبابونج في علاج انتفاخ وتلف النسيج المخاطيّ للفم الذي يسببه العلاج الإشعاعيّ أو الكيماوي.

البابونج غني بمضادات الأكسدة مما له فائدة صحية كبيرة، فمن بعض فوائد مضادات الأكسدة القضاء على الالتهابات، والحماية من السرطان، ومن ارتفاع ضغط الدم، ومن السكري، ومن أمراض القلب، ومن التهاب المفاصل والروماتيزم، بالإضافة إلى مقاومة آثار الشيخوخة والتجاعيد.

فوائد أخرى للبابونج: يلعب دورًا في التخفيف من البواسير، ويعتبر البابونج فعالًا في علاج الصداع والصداع النصفي ويعطي مفعولًا سريعًا في ذلك.

الأثار الجانبية للبابونج

يعتبر تناول البابونج آمنًا عندما يتم استهلاكه بشكل اعتيادي، كما أن استخدامه العلاجي المكثف لفترات زمنية قصيرة يعتبر آمنًا أيضًا عند البالغين والأطفال، ولكن لا توجد معلومات كافية عن أمان تناوله لفترات طويلة.

لا تنصح المرأة الحامل بتناول البابونج لأنه منشط قوي للرحم، كما أنه يحوي على مضادات الالتهاب التي يمكن أن تكون خطيرة في أثناء الحمل.

كما يجب تجنبه في الأمراض الحساسة للهرمونات، مثل سرطان الثدي، والرحم، والمبيض، وداء بطانة الرحم الهاجرة، وأورام الرحم الليفية الحميدة.

ولأن للبابونج أثرًا مهدئًا، فقد يتفاعل مع الأدوية المهدئة والمخدرة ويزيد من تأثيراتها.

كذلك فإن البابونج هو مانع طبيعي لتخثر الدم، لذلك يجب تجنب تناوله مع أدوية موانع تخثر الدم الأخرى وبخاصة الوارفارين.

طرق تحضير البابونج

يمكن استخدام أزهار النبات أو النبات بشكل كامل، ويحضر بعدة أشكال:

شاي البابونج: يتم غلي الماء ثم تضاف أزهار البابونج، ويترك الخليط حتى يبرد قليلًا ثم يصفى، ويمكن استخدامه لغسيل الشعر، أو يحلى قليلًا ويشرب، ويفضل تناوله قبل النوم بساعة لتأثيره المهدئ، كما يمكن استخدام جرعة قليلة من شاي البابونج البارد وغير المحلى كمضمضة لتهدئة تقرحات الفم.

كمادات البابونج: تحضر عبر غلي ليترين من الماء المضاف إليه أزهار البابونج، ثم ترطب المنشفة بالخليط، ثم توضع على المكان المراد علاجه، وتترك لـ 15 دقيقة.

مقالات متعلقة

  1. ما الذي تعرفه عن نبات البابونج؟
  2. ما الذي تعرفه عن نبات مخلب القط
  3. ما الذي تعرفه عن نبات الزنجبيل؟
  4. ما الذي تعرفه عن نبات المتة؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة