× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ألمانيا.. أعمال “عنف” شعبية بعد مقتل مواطن ألماني على يد لاجئين

أعمال شغب في مدينة كيمنتس الألمانية- 27 آب 2018 (DPA)

أعمال شغب في مدينة كيمنتس الألمانية- 27 آب 2018 (DPA)

ع ع ع

حذر مسؤولون ألمان، ومن بينهم المستشارة أنجيلا ميركل، من تصاعد أعمال العنف في مدينة كيمنتس شرقي البلاد، بعد مقتل مواطن ألماني على أيدي لاجئين.

واعتبرت ميركل أن الاحتجاجات التي تشهدها المدينة اليوم، الثلاثاء 28 من آب، من قبل أنصار اليمين المتطرف، “غير مقبولة في دولة القانون”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عنها.

وتشهد مدينة كيمنتس الألمانية احتجاجات شعبية منذ الأحد الماضي، بعد مقتل شاب ألماني (35 عامًا) طعنًا بالسكين على أيدي لاجئين اثنين، أحدهما عراقي والآخر سوري.

ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية، فإن 6000 متظاهر من أنصار اليمين المتطرف خرجوا إلى الشوارع مطالبين بترحيل اللاجئين، فيما خرج نحو ألف آخرين من أنصار اليسار المؤيد لوجود اللاجئين، ما أدى إلى حدوث اشتباكات فيما بينهم أسفرت عن إصابة 18 متظاهرًا واثنين من رجال الشرطة.

وحذر مسؤولون ألمان من مشاهد “حرب أهلية” في المدينة، إذ قال الخبير بالشؤون الداخلية في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، بوركهارد ليشكا، إن هناك من يحاول أن يصطنع حربًا أهلية في البلاد لجذب المتطرفين ونشر الخوف والرعب في نفس المواطنين.

بدروه، قال وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، “ليس هناك أي مبرر لأعمال العنف تلك”، مبديًا تعاطفه مع ذوي الضحية.

وأشار زيهوفر إلى أن شرطة ولاية ساكسونيا، التي تقع بها مدينة كيمنتس، تواجه “موقفًا صعبًا”، مضيفًا أن الشرطة تحتاج تدابير دعم من الشرطة الحكومة الاتحادية.

واعتقلت الشرطة الألمانية اللاجئين المشتبه بهما في حادثة الطعن، أمس، وأشارت التحقيقات الأولية إلى أنهما “لم يكونا في حالة دفاع عن النفس”، دون ذكر تفاصيل الحادثة.

مقالات متعلقة

  1. دعوات من "اليمين المتطرف" لتوسيع الاحتجاجات ضد اللاجئين في ألمانيا
  2. ألمانيا تدرس ترحيل اللاجئين السوريين "الخطرين" بداية الصيف
  3. شعبية ميركل في أدنى مستوياتها بسبب "اللاجئين"
  4. استطلاع رأي: تراجع تدفق اللاجئين يرفع شعبية ميركل مجددًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة