× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إحصائية جديدة عن عدد السوريين الذي عدلوا شهاداتهم إلى الألمانية

طبيب ألماني يدرب أطباء سوريين (DPA)

طبيب ألماني يدرب أطباء سوريين (DPA)

ع ع ع

قال المكتب الاتحادي الألماني للإحصاء إن عدد الأجانب الذي عدلوا شهاداتهم إلى الألمانية ازداد عام 2017.

وفي بيانات نشرها المكتب، الثلاثاء 28 من آب، قال فيها إن معظم الطلبات المقدمة لتعديل الشهادات تعود لسوريين، إذ بلغ عددها 3600 طلب، في زيادة بنسبة 80% عن العام الماضي.

وبحسب البيانات، فإن معظم الشهادات المطلوب تعديلها تندرج ضمن التخصصات والوظائف الطبية، مثل الأطباء أو الممرضين أو اختصاصيي العلاج الطبيعي، إذ يسعى أصحابها إلى الحصول على اعتراف يمكنهم من مزاولة المهنة في ألمانيا.

وتشير أرقام صادرة عن نقابة الأطباء الاتحادية، في حزيران 2017، إلى أن عدد الأطباء السوريين في ألمانيا بلغ 2895 طبيبًا، ولا تشمل الأرقام الحاصلين على الجنسية الألمانية ولا من لم يُعدل شهادته بعد ويحصل على “إذن مزاولة المهنة”، وذلك وفق ما نقل موقع “مهاجر نيوز” عن النقابة.

وفي سياق متصل، كشفت دراسة ألمانية، أعدها “معهد الاقتصاد الألماني” في كانون الأول 2017، أن عدد اللاجئين السوريين الذين يعملون في ألمانيا بالاعتماد على خبرتهم وشهاداتهم بلغ حوالي 35 ألفًا.

وشملت الدراسة لاجئي ثماني دول في ألمانيا، وأظهرت أن 140 ألفًا من اللاجئين يعملون اعتمادًا على شهاداتهم أو تأهيلهم المهني وأن 35 ألفًا منهم سوريون، بينهم حاصلون على شهادات جامعية كالدبلوم والماجستير.

وبلغ عدد اللاجئين القادمين إلى الأراضي الألمانية، منذ عام 2015، ما يزيد على 1.2 مليون لاجئ، في موجة لجوء غير مسبوقة معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق.

مقالات متعلقة

  1. عدوى ارتفاع الأسعار تصل إلى "كشفية" الأطباء
  2. توجه أوروبي للاعتراف بشهادات الحكومة السورية المؤقتة
  3. ألمانيا بتت بطلبات لجوء أكثر من الدول الأوروبية مجتمعة
  4. ألمانيا: انخفاض أعداد اللاجئين ستّ مرات عن كانون الثاني 2016

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة