× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

حكومة النظام تعلن نيتها شراء 200 ألف طن قمح في مناقصة

القمح الروسي (سبوتينك)

ع ع ع

أعلنت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع القمح في حكومة النظام السوري عن مناقصة لشراء 200 ألف طن من القمح.

وفي بيان أصدرته المؤسسة اليوم، الخميس 30 من آب، وصل إلى وكالة “رويترز” نسخة منه، فإن القمح سوف يستورد بموجب الصفقة من روسيا وبلغاريا ورومانيا خلال شهرين، وذلك في الفترة بين 15 من تشرين الأول و15 من كانون الأول من العام الحالي.

وبحسب البيان، فإن المناقصة تسمح بالشحن الجزئي للقمح من البلدان الثلاثة، ولكن شرط ألا يقل وزن الشحنة الواحدة عن 100 ألف طن.

وتعاني سوريا من تراجع إنتاج القمح، إذ بلغ إنتاج موسم القمح الماضي 1.7 مليون طن، بحسب الأرقام الرسمية.

في حين تقدر منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة المحصول بـ 1.3 مليون طن فقط، بنسبة انخفاض 55% عن محصول 2011 البالغ 3.4 مليون طن.

إذ دفع تراجع الإنتاج حكومة النظام إلى البحث عن بدائل من أجل توفير القمح والشعير، فتعاقدت مع روسيا لشراء مليون طن قمح، في تشرين الأول عام 2016.

وكان وزير التجارة الداخلية السوري، عبد الله الغربي، قال لوكالة “رويترز“، في حزيران الماضي، إن سوريا تخطط لاستيراد 1.5 مليون طن، معظمها من القمح الروسي، هذا العام.

وأشار الغربي إلى أن معظم الكميات المستورة ستكون من روسيا، وأضاف “نتطلع أيضًا لشراء قمح روماني وبلغاري”، في إشارة إلى الصفقة الأخيرة.

ورفعت حكومة النظام السوري، في آذار الماضي، سعر شراء كيلو القمح القاسي والطري من 140 إلى 175 ليرة سورية، وسعر شراء كيلو الشعير من 110 إلى 130 ليرة.

وتعد هذه المرة الثالثة التي ترفع فيها حكومة النظام سعر الشراء خلال عام ونصف.

مقالات متعلقة

  1. النظام يشتري أطنانًا من القمح للمرة الثالثة
  2. أسعار القمح عالميًا تشجع النظام على الاستيراد لـ "تغطية النقص"
  3. سوريا تشتري 200 ألف طن من القمح الروسي
  4. قمح روسي مقابل الخضار والفواكه السورية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة