× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

صور أقمار صناعية: إيران أنشأت مصنع صواريخ في بانياس

صور أقمار اصطناعية تظهر موقع المصنع الإيراني قرب بانياس في سوريا - 31 من آب 2018 (ISI)

صور أقمار اصطناعية تظهر موقع المصنع الإيراني قرب بانياس في سوريا - 31 من آب 2018 (ISI)

ع ع ع

تحدث موقع “imagesatintl” الإسرائيلي عن مصنع للصواريخ من نوع “أرض- أرض” أنشأته إيران قرب مدينة بانياس الساحلية في سوريا.

وبحسب ما ترجمت عنب بلدي عن الموقع (ISI) اليوم، الجمعة 31 من آب، فإن المصنع الإيراني يتركز في منطقة وادي جهنم بالقرب من بانياس، وهو منشأة تصنيع وتجميع لأنواع مختلفة من الصواريخ بعيدة المدى (SSM).

وعرض الموقع صورًا من الأقمار الصناعية للمنشأة الإيرانية، وقال إن لها خصائص بصرية كمنشأتي بارشين وخوجير الإيرانيتين، المرتبطتين ببرامج طهران للصواريخ البالستية والأسلحة النووية.

وأضاف الموقع أن مصنع الصواريخ الإيراني قرب بانياس في مراحله النهائية من البناء، مقدرًا موعد انتهائه بالأشهر الأولى من عام 2019.

وكانت القناة الثانية الإسرائيلية أشارت، في آب العام الماضي، إلى أن إيران بدأت ببناء مصنع للصواريخ بعيدة المدى في شمالي غربي سوريا.

وفي تقرير للقناة حينها أظهر صورًا قال إنها قمر صناعي إسرائيلي التقطها، وتظهر موقع المصنع قرب مدينة بانياس على الساحل.

وأوضح التقرير أن “بعض الإنشاءات تشير إلى أن متفجرات ستخزن هناك”.

وتخشى إسرائيل من بسط إيران نفوذها في سوريا وإنشاء قواعد عسكرية، وزاد على ذلك الاتفاقية الدفاعية الأخيرة التي أعلن عنها النظام السوري مع إيران بعد زيارة وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي إلى دمشق.

وقال الموقع الإسرائيلي إن إيران تساعد سوريا من خلال تعزيز قدرات الصواريخ بعيدة المدى للصراعات الداخلية.

وأوضح أنه ومع تقلص الصراعات الداخلية في سوريا، فمن المحتمل أن تكون الجهود الإيرانية في المستقبل هي استخدام “حزب الله” أو إيران نفسها ضد إسرائيل.

النقطة الأساسية التي أشار إليها الموقع هي أن المصنع الإيراني قرب بانياس يقع ضمن النطاق التشغيلي لعمليات نشر منظومة “S-400” الروسية.

وقال إن إيران تستغل القدرات الدفاعية لروسيا في بناء المصنع الخاص بها، كخطوة لإبعاد أي هجوم إسرائيلي عليه.

وبحسب تقييم الموقع، من المحتمل أن تواصل إيران بناء المزيد من مصانع صواريخ “أرض- أرض”، باستخدام الوجود العسكري الروسي الذي يتجه أيضًا لنشر منظوماته.

وتطالب إسرائيل بشكل مكثف بخروج القوات الإيرانية من سوريا، عبر الضغط على المجتمع الدولي لإخراج جميع الميليشيات الإيرانية من كامل الأراضي السورية.

وكان سفير روسيا في تل أبيب، ناتولي فيكتوروف، قال في تموز الماضي، إن موسكو لا تستطيع إرغام القوات الإيرانية على مغادرة سوريا، ما يخالف السياسات والتفاهمات الأخيرة التي مضت فيها إسرائيل مع روسيا.

وأضاف، في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز”، أن روسيا لا تستطيع أيضًا أن تمنع إسرائيل من توجيه ضربات جوية للقوات الإيرانية في سوريا التي تشترك مع روسيا وفصائل لبنانية مدعومة من إيران في دعم النظام السوري.

مقالات متعلقة

  1. وادي جهنم.. مركز بحوث علمية سري في جبال الساحل
  2. 200 ضربة إسرائيلية على سوريا خلال عام ونصف
  3. تقرير إسرائيلي: إيران تبني مصنعًا للصواريخ على السواحل السورية
  4. صور أقمار صناعية للمواقع التي استهدفتها إسرائيل في اللاذقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة