× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ممثلون اشتهروا بشخصيات أفلام الرعب

روبرت إنغلاند، بوني أرونز، وتيم كاري (تعديل عنب بلدي)

روبرت إنغلاند، بوني أرونز، وتيم كاري (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

هم أناس عاديون ويشبهون غيرهم من البشر، لكن الخدع السينمائية والمكياج جعلت منهم شخصيات مرعبة، إلى درجة أن هذه الشخصيات ارتبطت بهم حتى عندما يمثلون أدوارًا عادية.

لكن المخرجين لديهم وجهة نظر أخرى، إذ يتنبهون إلى الممثلين الذين يعتبرون مثاليين للعب هذه الشخصيات المرعبة، سواء من نظراتهم الباردة أو ملامحهم المغرقة في العفوية، كما حصل مع المخرج كورين هاردي في فيلم “the nun” الذي يبدأ عرضه في صالات السينما في 7 من أيلول.

الممثلة بوني آرونز “فالاك”

عندما اختار الممثلة بوني آرون، للعب دور الشيطانة “فالاك” وهي محور فيلمه المرعب، اعتمد على رد فعل  سبق أن حصل معه عندما  ظهرت له آرون في الظلام  منذ سنوات، ومن دون مكياج، وكادت أن تتسبب له بأزمة قلبية، لاعتقاده أنها شبح.

وآرون هي ممثلة أمريكية مواليد لوس انجلوس، درست التمثيل في مدينة نيويورك ثم انتقلت إلي أوروبا.

ظهرت في الأفلام القصيرة والإعلانات التجارية وبدأت مشوارها عام 1994 فيلم “exit to eden”، كما لعبت أدوارًا صغيرة في العديد من أفلام الرعب منها فيلم “The Conjuring 2″، فيلم “Drag me to hell”، و”shallow hall”، كما شاركت في الفيلم الاجتماعي الرومانسي “the princess diaries”.

الممثلة بوني آرونز في شخصية فالاك

الممثل روبرت إنغلاند “فريدي كروغر”

يكاد أحد من جيل الثمانينيات وعشاق أفلام الرعب الكلاسيكية ألا يعرف “فريدي كروغر” بطل كابوس شارع “إيلم” ذا الوجه المشوه واليد الحادة.

كرس مكتشف شخصية “فريدي” الكاتب ويس كرافين، لتكون شخصية محورية في أفلام عديدة لحقت فيلمه الأول “a nightmare in elm street” (كابوس في شارع إيلم)، فقدم عدة أجزاء منه، بالإضافة إلى أفلام أخرى بعد عقود من الزمن على فيلمه الأول، أعادت شخصية “فريدي”إلى السينما في فيلم ” Freddie vs Jason” و “The winner kills all” .

أدى شخصية “فريدي” الممثل الأمريكي روبرت إنغلند، وهو من مواليد عام 1947، لمع نجمه بعد أن لعب شخصية “فريدي” عام 1984، وشارك في العديد من أفلام الرعب.

الممثل روبرت إنغلاند بشخصية فريدي

الممثل تيم كاري “المهرج”

لعب الممثل تيم كاري دور المهرج بيني وايز المرعب في مسلسل “it” عام 1990، الذي كسر الصورة النمطية للمهرجين الذين يحبهم الأطفال، فقدمه بصورة شريرة، وهي المهرج الذي يقدم البالونات للأطفال ثم يختفون، في ظاهرة تخيف قرية “ماين” التي تشهد اختفاء العديد من الأطفال في ظروف مخيفة، والعثور على أشلائهم.

وبسبب النجاح الذي حققه المسلسل وشخصية “بيني وايز” تمت إعادة غنتاج القصة بفيلم سينمائي حمل نفس الاسم، وحقق المراتب الأولى في الإيرادات عام 2017.

تيم كاري هو ممثل بريطاني من مواليد عام 1946، درس الدراما واللغة الإنجليزية بجامعة برمنجهام، وشارك بعدة أعمال فنية متنوعة، قبل أن يقوم ببطولة الفيلم الكوميدى الموسيقى “The Rocky Horror Picture Show” عام 1975، شارك بعدها بالعديد من اﻷفلام اﻷخرى منها “Charlie’s Angels” عام 2000، كما مثل كاري بالعديد من المسرحيات كانت أولها “Travesties” عام 1974.

فاز كاري بالعديد من الجوائز والتكريمات خلال مشواره الفنى الطويل، كما رشح للعديد منها أيضًا.

الممثل تيم كاري في شخصية المهرج

مقالات متعلقة

  1. السوري معن برغوث يفوز بجائزة أفضل أغنية خليجية
  2. جمال سليمان ونسرين طافش.. أفضل ممثلين في مهرجان الأهرام
  3. هل يكون رمضان 2018 دون "باب الحارة"؟
  4.  "Trip" على مسرح القباني.. عرض مغرق بالفجوات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة