× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا بانفجار مفخخة أمام خيمة اعتصام مدني بريف حلب

آثار انفجار السيارة المففخة في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي - 1 من أيلول 2018 (فيس بوك)

آثار انفجار السيارة المففخة في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي - 1 من أيلول 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

انفجرت سيارة مفخخة أمام خيمة اعتصام مدني في مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي، ما أدى إلى مقتل مدنيين وسقوط عشرات الجرحى.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، السبت 1 من أيلول، أن المفخخة استهدفت خيمة الاعتصام المدني أمام المجلس المحلي لاعزاز، ما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين كحصيلة أولية وعشرات الجرحى.

وأوضح المراسل أن حصيلة الضحايا قابلة للارتفاع، بسبب وجود حالات حرجة بين المصابين، مشيرًا إلى أن الخيمة كان فيها العشرات من المدنيين المطالبين بحل المجلس المحلي.

وليست المرة الأولى التي تستهدف فيها المدينة بالسيارات المفخخة، وتكررت هذه الحوادث طوال الأشهر الماضية.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الانفجار، وسبق وأن وجهت اتهامات لخلايا تتبع لـ “وحدات حماية الشعب” (الكردية) وأخرى تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وبحسب المراسل، فإن المعلومات الأولية تشير إلى أن السيارة كانت مركونة قرب مسجد “الميتم” غربي المدينة، والذي يبعد عن سوقها قرابة 200 متر.

وفي نيسان الماضي انفجرت سيارة مفخخة في اعزاز أيضًا بالقرب من المكان الحالي، أصيب إثرها حينها أكثر من عشرة مدنيين دون وقوع ضحايا.

وتشهد مناطق سيطرة فصائل “الجيش الحر” في ريف حلب الشمالي والشرقي بين الفترة والأخرى انفجارات جراء عبوات ناسفة أو سيارات مفخخة، وتستهدف جميع المناطق وخاصة جرابلس والباب.

ووجهت الاتهامات بمعظمها إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي تتهم أيضًا فصائل “الجيش الحر” بإدخال مفخخات إلى مناطق سيطرتها في الجزيرة السورية.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الوطني" يعمم بتفتيش جميع الآليات في ريف حلب
  2. ضحايا بانفجار مفخخة في مدينة اعزاز شمال حلب
  3. مفخخة تستهدف المجلس المحلي في اخترين بريف حلب
  4. ضحايا بانفجار سيارة مفخخة بريف حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة