× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

روسيا تتحدى أمريكا بمناورات “الجدار” قبالة سواحل سوريا

بارجة حربية روسية في البحر المتوسط - 30 آب 2018 (سبوتنيك)

بارجة حربية روسية في البحر المتوسط - 30 آب 2018 (سبوتنيك)

ع ع ع

تبدأ روسيا مناورات عسكرية في البحر المتوسط اليوم، السبت 1 من أيلول، تحت مسمى “الجدار” تحديًا للولايات المتحدة الأمريكية التي هددت في الأيام الماضية بضرب أهداف عسكرية للنظام السوري.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن قائد القوات البحرية الروسية، الأميرال فلاديمير كورولوف، بأن 26 قطعة بحرية و34 طائرة ستشارك في هذه المناورات.

وقالت مصادر رسمية للوكالة إن القوات المشاركة في المناورات ستجري تمارين عملية حول صد هجمات تشنها الطائرات والغواصات ومكافحة القرصنة وإنقاذ السفينة المنكوبة بالإضافة إلى تمارين رماية القذائف والصواريخ.

وأضافت أن الهدف الحقيقي من إجراء المناورات محاولة منع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية من ضرب مواقع النظام السوري، ومنع إقامة منطقة حظر جوي في سوريا.

وعززت أمريكا في الأيام الماضية قوتها العسكرية في سوريا، مع لهجة شديدة الحدة تجاه بقائها في سوريا وربطه مع انتهاء الوجود الإيراني في سوريا.

ورافق الأمر حديث طال إمكانية إقامة منطقة “حظر جوي”، فوق مناطق شرق الفرات التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وكانت المدمرة الأمريكية البحرية “روس” قد عبرت نحو البحر المتوسط في 25 من آب الماضي، لتستقر وفق تقارير روسية نقلتها وزارة الدفاع، في 27 من آب، في الجزء الشرقي من البحر المتوسط (المياه الدولية قبلة الشواطئ السورية).

ووفقًا لوزارة الدفاع الروسية، فإن المدمرة الأمريكية “روس” محملة 57 بصاروخ من نوع “توماهوك”، وتستطيع حمل 500 جندي من المشاة البحرية، وتعد واحدة من أربع سفن للدفاع الصاروخي الأمريكية المنتشرة بشكل كامل في أوروبا.

المدمرة هاري ترومان مع مجموعات من الطرادات الحربية الأمريكية في البحر المتوسط - 31 من آب 2018 (هاري ترومان)

المدمرة هاري ترومان مع مجموعات من الطرادات الحربية الأمريكية في البحر المتوسط – 31 من آب 2018 (هاري ترومان)

وذكرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية اليوم أن الوحدات البحرية الروسية تدربت في بحر قزوين قبل أيام على طريقة تكتيكية جديدة أطلق عليها اسم “الجدار” لصد الهجوم الجوي الصاروخي.

ونقلت عن مصادر عسكرية إن هذه الطريقة أتاحت اكتشاف أهداف جوية تطير على ارتفاع منخفض بما فيها الصواريخ الجوالة (كروز)، على مسافة بعيدة.

وإلى جانب التحركات الروسية والأمريكية في سواحل المتوسط، أعلن رئيس “منظمة تعبئة المستضعفين” في إيران (باسيج)، العميد غلام حسين غيب برور عن بدء المرحلة الأولى من مناورات (قوات محمد رسول الله 2) الكبرى.

وقال غلامي في مؤتمر صحفي له اليوم إن أسبوع “الدفاع المقدس” سيقام في الذكرى الأربعين لـ “انتصار الثورة الإسلامية”.

وأضاف أن عمليات قوات التعبئة الكبرى بدأت منذ يوم أمس الجمعة وتستمر لغاية 20 أيلول الحالي، كما أن المرحلة الثانية ستنفذ في أسبوع “الدفاع المقدس”.

مقالات متعلقة

  1. ثلاث مناورات لـ "استعراض العضلات" في سوريا
  2. "الشرق- 2018".. المناورات الروسية الأكبر منذ 40 عامًا
  3. روسيا تعلن عن مناورات عسكرية في البحر المتوسط
  4. مناورات روسية بين مرفأ طرطوس وقبرص الأسبوع المقبل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة