× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد” تفتتح ثلاث دورات جديدة لتدريب العسكريين

افتتاح دورات تدريبية لقوات قسد 2 أيلول 2018 (الموقع الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية)

افتتاح دورات تدريبية لقوات قسد 2 أيلول 2018 (الموقع الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية)

ع ع ع

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عن افتتاح ثلاث دورات تدريبية لتأهيل العسكريين من قياديين وفنيين، في مناطق سيطرتها شرقي سوريا.

وقال الموقع الرسمي لـ “قسد” إن الدورات الثلاث هي لتأهيل قياديين، وقناصين، ودورة لتعليم فك وهندسة الألغام، ضمن ثلاث أكاديميات عسكرية تابعة لقواتها.

الدورات الثلاث التي أعلنت عنها “قسد” بدأتها بعرض عسكري وبحضور قياديين من صفوفها أمس، الأحد 2 من أيلول، وتختص بإعطاء الدروس العسكرية بجميع الاختصاصات العسكرية.

وتأتي بالتزامن مع إعادة واشنطن دعمها للقوات وتأكيدها البقاء في سوريا، بعد تصريحات متضاربة من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

ويزعج هذا الدعم أنقرة، التي تصنف القوات بأنها “منظمة إرهابية” وامتداد لـ “حزب العمال الكردستاني” المحظور في تركيا.

وتم افتتاح الدورة المختصة بتأهيل القياديين، في أكاديمية “الشهيدة لورانس” وتضم 55 مقاتلًا وستستمر لمدة شهرين، بينما دورة إعداد القناصين مستمرة لشهر ونصف، وتضم 30 مقاتلًا، وتم افتتاحها في أكاديمية “الشهيدة سارية روناهي”.

وفيما يخص الدورة الثالثة فتشمل هندسة الألغام وتفكيكها وتضم 20 مقاتلًا، في أكاديمية ” الشهيد فياض الشبلي”، وتستمر لمدة شهر ونصف، وفقًا للموقع الرسمي.

سبق ذلك افتتاح “قسد” لأول أكاديمية تعليمية لمصابي الحرب في محافظة الحسكة الخاضعة لسيطرتها، في 11 من آب الماضي، تحت مسمى “الشهيدة فيان كوباني”، للعناية بمصابي الحرب من مقاتليها.

وهذه الأكاديمية هي الأولى من نوعها في الحسكة، لتكون شبيهة بمنظمة “آمال” التابعة للنظام السوري، الاسم القديم “للمركز التخصصي للعناية بذوي الإعاقة”.

وازداد النشاط العسكري لـ “قوات سوريا الديمقراطية” بعد أسبوع على زيارة المستشار الخاص للتحالف الدولي، وليام روباك، لمناطق سيطرتها، وتقديم المزيد من الدعم العسكري واللوجستي لها، تزامنًا مع تعزيزات عسكرية تصل تباعًا إلى المنطقة.

روباك أكد خلال زيارته لمحافظة الحسكة استمرار دعم القوات المحلية، في إشارة إلى “قسد”، إضافة لدعم المجالس المحلية بقضايا المياه والكهرباء، مشيرًا إلى أن الدعم مستمر حتى القضاء على تنظيم “الدولة”، وحتى خروج القوات الإيرانية من سوريا.

وكان التحالف الدولي أرسل خلال الأيام الماضية عددًا من الشحنات وعلى متنها أسلحة ومعدات عسكرية قادمة من معبر “سيمالكا” الحدودي بين سوريا والعراق، وصولًا إلى القواعد الأمريكية التي توجد في المنطقة.

ونشر كل من المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون محليون كرد عدة فيديوهات توثق لحظة دخول أرتال من الشاحنات التي تنقل تلك المعدات.

وترافق تواتر التعزيزات الأمريكية مع معلومات تفيد بشروع القوات الأمريكية منذ نحو ثلاثة أيام في إنشاء موقع عسكري جديد قرب مدينة هجين الواقعة على نحو 56 كيلومترًا شرق مدينة دير الزور.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تتقدم على حساب تنظيم "الدولة" في ريف الحسكة
  2. "قسد" تعلن تقدمها على حساب التنظيم شرق الفرات
  3. "قسد" تتوغل على ضفاف الفرات غرب دير الزور
  4. "قسد" تنعى خمسة من مقاتليها شرق الفرات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة