× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“حموات” الدراما السورية

هالة شوكت، ماكدة مورة، وسامية جزائري (تعديل عنب بلدي)

هالة شوكت، ماكدة مورة، وسامية جزائري (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

تناول الموروث الشعبي في سوريا قضية الصراع بين أم الزوج “الحماة” وزوجة الابن “الكنة” سواء في قصص أو نوادر، أو حتى أمثال شعبية.

وكانت الممثلة السورية ماكدة مورة التي توفيت أمس الأربعاء 5 من أيلول، عن عمر ناهز 62 عامًا، من أكثر الممثلات السوريات اللواتي جسدن دور “الحموات” في الدراما السورية.

تمتعت الممثلة ماكدة مورة بالحس الكوميدي في الأدوار التي مثلتها، ابتداءً من دورها في مسلسل “يوميات جميل وهنا” إلى أن أصبحت تمثل أم الزوج التي تتمتع بقوة الشخصية والسيطرة على ابنها في مسلسلات البيئة الحلبية، في محاولة لكسب الصراع بينها وبين زوجة ابنها، كما في مسلسل “البيوت أسرار” و”ربيع بلا زهور”.

ومن الممثلات اللواتي اشتهرن بلعب هذه الشخصية:

هالة شوكت

رغم أدائها لدور الأم باقتدار في العديد من المسلسلات، إلا أنها ظهرت بشخصية أم الزوج “الحماية” في الوقت نفسه مقدمة نموذجًا مختلفًا عن الصورة النمطية التي أظهرتها بها الدراما، فهي تارة متعاطفة مع زوجة ابنها وتدافع عنها، وتارة أخرى تغار منها وتوغر قلب ابنها ضدها.

ومن الأعمال التي قدمت فيها هالة شوكت شخصية “الحماية” مسلسلات “ليالي الصالحية”، “أيام شامية”، و”مرايا”.

 

سامية جزائري

تعتبر شخصية “مختصر خانم” والدة “أبو الهنا” التي أدتها الممثلة سامية جزائري في مسلسل “أحلام أبو الهنا” مثالًا لأدوار “الحموات” التي قدمتها الدراما السورية، إذ تقوم العديد من أحداث المسلسل التي تتسم بالكوميديا على حواراتها مع زوجة ابنها “خيرو” التي تحاول أن تنجو بنفسها من كيد حماتها.

كما برزت جزائري في هذه الشخصية في سلسلة “النجوم” (7 و 8) وتسلطها على كنتها التي تلعب دورها الممثلة نورمان أسعد، وصهرها الذي يؤدي شخصيته الممثل باسم ياخور.

صباح جزائري

لم تعتد الممثلة السورية صباح جزائري على لعب أدوار كيد النساء، إذ قدمتها الدراما منذ بداياتها بشخصية المرأة المثقفة، والأم الحنون.

لكن شخصيتها في مسلسل “باب الحارة” كانت جديدة بالنسبة لها، خصوصًا أنها أبرزت موهبتها في لعب هذا النوع من الأدوار الذي تتقلب فيه الشخصية بين الطيبة والجبروت، إذ تقدم حبها لأولادها في حين تبقى على شجار دائم مع كنتها “لطفية” (ليليا الأطرش)، في سعي دائم منها إلى تزويج ابنها بامرأة أخرى، فقط لتأخذ ثأرها من والدتها (فريال).

مقالات متعلقة

  1. إنتاج الدراما السورية.. شركات أكثر من هوليوود ومردود "صفري"
  2. أم نادر.. اعتقل ابنها فغادرت زوجته وتركت أطفالها الخمسة
  3. أم نادر.. اعتقل ابنها فغادرت زوجته وتركت أطفالها الخمسة
  4. "فطوم" تودّع أوتيل "صح النوم": النقابة تكرّمنا نصف ساعة بعد وفاتنا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة