× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مجلس محافظة حماة الحرة يستنكر اعتقال “تحرير الشام” لأحد أعضائه

توتر بين أهالي مدينة خان شيخون وعناصر هيئة تحرير الشام 4 تموز 2018 (عدسة خان شيخون فيسبوك)

توتر بين أهالي مدينة خان شيخون وعناصر هيئة تحرير الشام 4 تموز 2018 (عدسة خان شيخون فيسبوك)

ع ع ع

أصدر مجلس محافظة حماة الحرة بيانًا يندد فيه باعتقال رئيس المجلس المحلي لمدينة مورك، من قبل “هيئة تحرير الشام”، ويطالب بإطلاق سراحه.

وبحسب البيان الذي حصلت عنب بلدي على نسخة منه، اليوم الخميس 6 من أيلول، فإن مجلس المحافظة قال إن رئيس المجلس المحلي لمدينة مورك، زياد نداف، تم توقيفه واعتقاله من قبل الجهاز الأمني لـ “تحرير الشام” في خان شيخون.

نداف حضر إلى مخفر خان شيخون، التابع لـ “حكومة الإنقاذ”، بعد تلقيه مذكرة تبليغ من المخفر، ليتم إيقافه واعتقاله ومن ثم نقله إلى مكان غير معروف دون تقديم أسباب حول الاعتقال، وفقًا للبيان.

وطالب المجلس بعدم تعرض الموقوف لأي أذى، وإطلاق سراحه بشكل فوري وغير مشروط، بعد إدانته حادثة الاعتقال وتحميل “حكومة الإنقاذ”، وهيئة “تحرير الشام” مسؤولة العمل “غير المسؤول”، بحسب وصف البيان.

واعتقلت “تحرير الشام” نداف، الاثنين الماضي، بناءً على مذكرة تبليع وجهت له دون ذكر أسباب الاعتقال، ولم تعلق “الهيئة” على الحادثة أو توضح الأسباب حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وتتزامن الحادثة في وقت تستعد له مناطق المعارضة في شمالي حماة ومحافظة إدلب لأكبر هجوم يعد له النظام السوري وحلفائه الروس، وتبرره الرواية الرسمية بالقضاء على “تحرير الشام”.

وشنت “الهيئة” بالتعاون مع “الجبهة الوطنية للتحرير” قبل أسابيع حملة اعتقالات واسعة طالت شخصيات متهمة بالتواصل مع النظام السوري بموجب “المصالحات”.

وفي منتصف آب الماضي، حلت “الهيئة” مجالس الشورى التابعة لها في ريف حماة الشمالي، وفوضت المجالس المحلية المدنية بإدارة المناطق، من خلال إصدار بيان رسمي.

ويقضي البيان بحل كافة مجالس الشورى العاملة في ريف حماة، واعتبار المجالس المحلية هي السلطة الوحيدة والممثل الشرعي للناس، وإلغاء العمل بجميع الأختام التابعة للشورى وتسليمها إلى المجالس المحلية، بحسب تصنيفها، لتدير شؤون المنطقة.

وتعتبر الخطوة بادرة مهمة في سياسة “الهيئة”، التي تلاقي انتقادات في بعض مناطق سيطرتها الممتدة بين ريف حماة ومحافظة إدلب، ويطالب المدنيون بتسليم السلطات لهيئات مدنية وإبعاد الحكم العسكري.

ويتزامن البيان مع قصف يتعرض له ريف حماة الشمالي من قوات الأسد والطيران الروسي، ومع وصول تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، بحسب ما ذكرته شبكات موالية للنظام.

بيان صادر عن مجلس محافظة حماة الحرة 5 أيلول 2018 (صفحة المجلس في فيس بوك)

بيان صادر عن مجلس محافظة حماة الحرة 5 أيلول 2018 (صفحة المجلس في فيس بوك)

مقالات متعلقة

  1. "تحرير الشام" تسيطر على معبر مورك في ريف حماة
  2. مجلس محافظة حماه الحرة يطلق مشروع النظافة
  3. "اقتتال إدلب" يقطع طريق خان شيخون- الهبيط
  4. أهالي مورك في حماة: لا عسكر في المدينة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة