× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ورقة تكتيكية رابحة

ستة لاعبين بمثابة “الجوكر” في كرة القدم

ع ع ع

يرى مدربو كرة القدم الملعب أمامهم كرقعة الشطرنج يضعون عليها العناصر وفق تكتيك يخدم أهدافهم ويناسب الفرق المنافسة التي يلعبون ضدها، وتمثل الورقة الرابحة التي يحركونها في الملعب كيفما شاؤوا “جوكر اللعبة”، لاعبون متعددو المواهب يستطيعون اللعب في أكثر من مركز حسبما تحتاج خطة المدرب.

“الجوكر” هو لاعب تكتيكي أكثر من كونه ذا مهارة، وبالطبع هو المفضل لأي مدرب، وهو أكثر ما يستخدم لسد الفراغات في بعض المراكز، كما يستعمل كمفاجآت تكتيكية من المدرب لإرباك الخصم، ويمكن أن يكون اللاعب “جوكرًا” في خط الهجوم بأكثر من مركز، أو في الدفاع كإمكانية اللعب ظهيرًا أيمن أو قلب دفاع أو انتقاله للضفة اليسرى، وكذلك الأمر في خط الوسط فيمكنه اللعب كقاطع كرات أو لاعب وسط مركزي، أو حتى قدرته على الانتقال إلى خلف المهاجمين كصانع ألعاب.

تمتع الكثير من اللاعبين بمستواهم الفني ومرونتهم على اللعب بعدة مراكز، ويعتبر من أبرزهم:

ديفيد ألابا

ألابا كان هذا الموسم محط الأنظار لدى نادي ريال مدريد الملكي، ليستفيد منه كبديل لمارسيلو في حال تراجع مستواه، والذي يسلك طريقًا نحو الاعتزال مع تقدمه بالعمر.

ويلعب النمساوي الدولي مع ناديه بايرن ميونخ في مركز الظهير الأيسر في موسميه الأخيرين، ولكنه كان في وقت من الأوقات ورقة مهمة لبيب غوارديولا حينما درب الفريق “البافاري” في جميع خططه.

ومع تبدل المواجهات واختلاف المنافسين واختلاف الحاجة للاعب داخل الميدان، قلّب غوارديولا اللاعب في جميع خططه بين مركز الظهير الأيسر وقلب الدفاع ولاعب ارتكاز في خط الوسط.

خميس رودريغز

لا يعتبر الدولي الكولومبي خميس رودريغز صانع ألعاب اعتياديًا فقط، بل لديه من المرونة ما لديه للانتقال بين عدة مراكز تخدم الفريق الذي يلعب فيه بالواجبات الدفاعية والهجومية وحتى تسجيل الأهداف كرأس حربة وهمي.

رودريغز كان مع ريال مدريد، فترة قيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي، ورقة رابحة في الكثير من المناسبات، وبات أول المساعدين في موجة الإصابات التي أصابت النادي الملكي.

خيميس لعب ويلعب إلى الآن كلاعب وسط جناح، ومع اختلاف الخطة والتشكيلة يلعب كلاعب وسط مركزي، مع قدرته على القيام بالواجبات الدفاعية.

كما لعب في بعض الأحيان مع ريال مدريد كمهاجم، حين غاب كرسيتيانو رونالدو عن الفريق.

توماس مولر

يتميز الدولي الألماني بمرونته العالية التي تمتعه بقدرة على التقلب بين خمسة مراكز.

ولعب مع بايرن ميونخ والمنتخب الألماني تبعًا لحاجة المدرب، فسد مكان روبين في الجناح الأيمن ولعب مكان ريبيري وشارك كصانع ألعاب، كما لعب في مركز مهاجم وهمي إلى جانب لعبه كرأس حربة صريح، وأجاد تكتيكًا في كل المراكز التي لعب بها.

ناتشو فيرنانديز

يتمتع الإسباني ناتشو فيرنانديز بمرونة كبيرة جعلته يتحرك بين المراكز الدفاعية الأربعة، إلى جانب إمكانيته الكبيرة في المؤازرة الهجومية، والتسجيل من خلالها عدة أهداف.

ناتشو هيرنانديز هو البديل الأول لداني كارفخال عند إصابته، كما أنه أحد قلبي دفاع ريال مدريد في حال غياب راموس أو فاران.

كما لعب ناتشو كلاعب ارتكاز في غياب كاسيمرو وسد محله بنجاح.

ماركو أسينسيو

أبدع الشاب الدولي الإسباني في عدة مراكز تكتيكية ولعب الشاب في أربعة مراكز مختلفة.

لعب ماركو في مركز الجناح الأيمن تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بمساعدة الظهير كارفخال الذي ساعده على اختراق عمق الخصم وتسجيل الأهداف.

وعلى الرغم من لعب نادي ريال مدريد بخطة 4-4-3 بشكل قليل، إلا أنها الأنسب لمركزه كصانع ألعاب، وفي هذه المنطقة يعتبر ماركو أسينسيو قاتلًا، وخاصةً في الهجمات المرتدة، ويعد ثاني لاعب في هذا المركز بتسجيل الأهداف بعد الألماني مسعود أوزيل، وفق صحيفة “آس” الإسبانية.

وفي النصف الثاني من الموسم الماضي، لجأ المدير الفني السابق لريال مدريد زيدان إلى إشراك ماركو في مركز الجناح الأيسر، وآتت الخطة أكلها لا سيما أمام باريس سان جيرمان في الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا.

ومع وصول المدرب الجديد جولين لوبتيجي صار اللاعب “جوكرًا” لخط المقدمة، وخاصة بعد إشراكه في مركز رأس الحربة الوهمي، ونجحت التجربة مع لوبتيجي وتمكن اللاعب من تسجيل هدفين أمام يوفنتوس في المباراة الودية التي جمعت الفريقين، وتسجيل هدف آخر أمام روما الإيطالي.

فلوران توفان

يشغل الفرنسي فلوران توفان لاعب نادي مرسيليا الفرنسي على الورق مركز الجناح الأيمن، إلا أنه كثيرًا ما يبدل مركزه بطلب من المدرب إلى الجناح الأيسر، بفضل حيويته وسرعته وقدرته على الضغط على دفاع الخصم.

كما يتحول توفان، في كثير من الأحيان، إلى رأس حربة إضافي، بجوار فالير جيرمان أو كوستاس ميتروجلو، ويمتاز اللاعب الفرنسي الشاب، بفاعلية أمام مرمى المنافسين، إذ سجل أربعة أهداف وصنع خمسة أخرى، الموسم الماضي ضمن مسابقة الدوري الأوروبي.

مقالات متعلقة

  1. خطط كرة القدم.. تكتيك وإبداع على الرقعة الخضراء
  2. نهائي بطولة في كرة القدم بمدينة عفرين بحلب
  3. تركيا تفتتح ملعبًا للسوريين في هاتاي (صور)
  4. السوري غابرييل سومي رسميًا إلى الدوري الأمريكي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة