× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

منظمة حقوقية تحذر من موت نصف مليون طفل “جوعًا” في مناطق النزاعات

الطفل عبيدة الذي توفي في الغوطة الشرقية بسبب سوء التغذية - 21 تشرين الأول - (مركز الغوطة الإعلامي)
ع ع ع

قالت منظمة “أنقذوا الأطفال” الحقوقية إن ما يزيد على نصف مليون طفل، دون سن الخامسة، معرضون لخطر الموت من الجوع، في مناطق النزاعات حول العالم.

وفي إفادة حصلت عليها هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) من المنظمة، الاثنين 10 من أيلول، جاء فيها أن 4.5 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد في المناطق التي تشهد نزاعات، هذا العام، مشيرة إلى أن معظمهم لا يتلقون العلاج اللازم، ما يرشح موت نصف مليون منهم.

وانتقدت المنظمة عرقلة أطراف النزاع لوصول المساعدات الإنسانية الطارئة، خاصة في سوريا واليمن ومالي وجنوب السودان، وأشارت إلى وجود 1460 حالة خلال العام الماضي رُفض فيها وصول المساعدات الإنسانية في مناطق النزاع، وهو ضعف عدد الحالات منذ عام 2012.

ونقلت “BBC” عن الرئيس التنفيذي لمنظمة “أنقذوا لأطفال” قوله إن “استخدام التجويع كسلاح في الحرب أصبح الوضع الطبيعي الجديد”.

وانتشرت حالات سوء التغذية بين أطفال سوريا، نهاية العام الماضي، خاصة في الغوطة الشرقية التي قبعت تحت الحصار مدة خمس سنوات.

وسعت الأمم المتحدة حينها إلى إدخال المساعدات الغذائية والطبية العاجلة إلى الغوطة الشرقية، إلا أنها كانت تقابل بعرقلة من قبل النظام السوري.

وبحسب “أنقذوا الطفولة” فإن نقص التمويل المقدم للأمم المتحدة وبرامجها الإنسانية يزيد الوضع سوءًا، خاصة بالنسبة لبرامج المساعدات الغذائية والطبية المقدمة للأطفال المصابين بسوء تغذية حاد.

مقالات متعلقة

  1. طفل يموت كل خمس ثوان بسبب نقص الرعاية الصحية
  2. قلق أممي على أوضاع 1,7 مليون طفل سوري في سن الدراسة
  3. 1.8 مليون طفل سوري بلا مدارس
  4. "أنقذوا الطفولة": 250 طفلًا سوريًا ينزحون كل ساعة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة