× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تفشل في اقتحام تلول الصفا في البادية

قوات الأسد تقصف براجمات الصواريخ مواقع تنظيم الدولة في تلول الصفا - آب 2018 (فيس بوك)

قوات الأسد تقصف براجمات الصواريخ مواقع تنظيم الدولة في تلول الصفا - آب 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

تتواصل العمليات العسكرية لقوات الأسد في منطقة تلول الصفا بالبادية السورية، دون أي تقدم على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” حتى اليوم.

وذكرت الوكالة السورية للأنباء (سانا) اليوم، الجمعة 14 من أيلول، أن قوات الأسد أحرزت تقدمًا في الجروف الصخرية باتجاه تلول الصفا في عمق بادية السويداء الشرقية، ووسعت نطاق سيطرتها على مساحات جديدة.

وقالت إن المواجهات مستمرة في المنطقة، بالتزامن مع عمليات عسكرية تدور في بادية حمص الشرقية.

وتنفذ قوات الأسد ضربات جوية بشكل يومي على آخر الجيوب بعمق بادية السويداء الشرقية، وتتحدث عن إصابات “كبيرة” في صفوف التنظيم، لكنها لم تتمكن حتى الآن من بسط سيطرتها الكاملة عليها.

وقال مراسل عنب بلدي في السويداء إن العمليات العسكرية في محيط تلول الصفا “غير جدية”، بالتوازي مع المعارك السابقة التي دارت في المنطقة.

وتلول الصفا هي صبة بركانية تقع في جنوب شرقي سوريا، وتحدها من الشمال بادية الشام ومن الجنوب الحماد ومن الجنوب الغربي أرض الكراع، وتتصل جغرافيًا بريفي دمشق والسويداء.

وتعتبر التلول أحدث الصبات البركانية في سوريا وتمثل شكلًا دائريًا يبلغ أقصى قطره نحو 19 كيلو مترًا وأدناه 16 كيلو مترًا.

أرض التلول سوداء قاتمة، وتنتشر فيها التلال وتجاورها مناطق أثرية بارزة تعود إلى ما قبل الميلاد، وهي خربة الأمباشي وخربة الهبارية وجبل سيس الأثري.

وتعتبر منطقة الصفا المعقل الأخير الذي يتحصن فيه التنظيم في البادية، وبحسب وسائل الإعلام الرسمية فإن قوات الأسد تفرض طوقًا على تلك المنطقة.

واعتمد التنظيم في الأشهر الماضية على هجمات الكر والفر في بادية السويداء، مستفيدًا من الجغرافيا الوعرة التي تتميز بها المنطقة التي يسيطر عليها.

مقالات متعلقة

  1. تقدم "خجول" لقوات الأسد في بادية السويداء
  2. قوات الأسد تتقدم في تلول الصفا شرق السويداء
  3. مواجهات في بادية السويداء دون أي تقدم لقوات الأسد
  4. تنظيم "الدولة" يعلن عن كمين يوقع عشرات القتلى للأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة