fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد الأردن.. النظام السوري يبحث فتح المعابر مع العراق

معبر البوكمال على الحدود السورية- العراقية

معبر البوكمال على الحدود السورية- العراقية

ع ع ع

أعلنت وزارة الخارجية العراقية أنها بحثت مع الجانب السوري إمكانية فتح المعابر الحدودية بين البلدين.

وجاء ذلك خلال اجتماع جمع بين المستشارة السياسية والإعلامية لرئيس النظام السوري، بثينة شعبان، والسفير العراقي لدى سوريا سعد محمد رضا، الأحد 16 من أيلول، في دمشق، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأصدرت وزارة الخارجية العراقية بيانًا عبر موقعها الإلكتروني قالت فيه إن الجانبين أكدا على ضرورة العمل من أجل فتح المعابر الحدودية بين سوريا والعراق من أجل تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي.

ويشترك البلدان بثلاثة معابر حدودية هي: معبر اليعربية (الربيعة من الجهة العراقية) في محافظة الحسكة، معبر البوكمال في محافظة دير الزور (القائم في الجانب العراقي)، معبر التنف (الوليد) جنوب دير الزور.

وكان السفير العراقي لدى سوريا صرح، في تموز الماضي، أن بلاده بصدد فتح معبر “البوكمال- القائم” الحدودي مع سوريا قريبًا.

كما دعا وزير الخارجية والمغتربين السوري، وليد المعلم، العراق، في حزيران الماضي، إلى إعادة فتح المنفذ الحدودي بين البلدين عند نقطة البوكمال السورية.

وكانت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها سيطرت على مدينة البوكمال الحدودية جنوب شرقي دير الزور بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية”، في تشرين الأول الماضي.

كما سيطرت قوات الجيش العراقي و”الحشد الشعبي” على نقطة القائم الحدودية غربي محافظة الأنبار، في تشرين الثاني 2017، والتي كان يسيطر عليها تنظيم “الدولة”.

ويسعى النظام السوري إلى إعادة فتح المعابر الحدودية مع البلدان المجاورة، والتي استعاد السيطرة عليها، في إطار إجبار المجتمع الدولي على الاعتراف بشرعيته.

وتم الاتفاق مؤخرًا بينه وبين الجانب الأردني على إعادة فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن، بعد أن استعاد النظام السوري السيطرة عليه، في تموز الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة