إسرائيل توضح تفاصيل استهداف الدفاعات السورية للطائرة الروسية

قصف استهدف مدينة اللاذقية السورية- الاثنين 17 أيلول (فيس بوك)

قصف استهدف مدينة اللاذقية السورية- الاثنين 17 أيلول (فيس بوك)

ع ع ع

نفى المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، افيخاي ادرعي، علاقة إسرائيل بإسقاط الطائرة الروسية في محافظة اللاذقية السورية.

وفي تغريدات متسلسلة عبر حسابه في “تويتر”، الثلاثاء 18 من أيلول، قال ادرعي إن الطائرات الإسرائيلة التي قصفت اللاذقية كانت داخل الأجواء الإسرائيلية حين استهدفت دفاعات الجو السورية الطائرة الروسية.

وأضاف ادرعي أن الجيش الإسرائيلي يعمل في سوريا ضمن نظام حماية مشترك مع روسيا لمنع الاحتكاك والتصادم بين الطرفين في الأجواء السورية، مشيرًا إلى أن الجيش الإسرائيلي قام بتفعيله، أمس، قبل هجوم الطائرات الإسرائيلية على اللاذقية.

وسقطت طائرة روسية، من نوع “إيل 20″، في البحر المتوسط غربي مدينة بانياس في اللاذقية نتيجة استهدافها بالخطأ من قبل الدفاعات الجوية السورية، التي كانت تتصدى لصواريخ إسرائيلية استهدفت اللاذقية، أمس.

واعتبرت موسكو أن إسرائيل هي المسؤولة عن إسقاط الطائرة الروسية، بقولها إن الطائرات الإسرائيلية التي قصفت اللاذقية استترت خلف الطائرة الروسية ما أدى إلى استهدافها من قبل الدفاعات الجوية السورية “عن غير قصد”.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي عن عملية إسرائيلية أطلقتها إسرائيل في اللاذقية، أمس، قال إنها استهدفت منشأة للجيش السوري كان مخططًا لنقل أنظمة لإنتاج أسلحة دقيقة وقاتلة منها إلى إيران و”حزب الله” في لبنان.

وتابع، “عندما نُفذت الغارة ضد الهدف في اللاذقية لم توجد الطائرة الروسية في منطقة العملية”، مشيرًا إلى أن إسرائيل ستبلغ الحكومة الروسية بجميع المعلومات الضرورية لفحص الحادث وللتأكد من الحقائق الواردة في تحقيق الجيش الإسرائيلي حوله.

واستدعت وزارة الخارجية الروسية السفير الإسرائيلي لدى موسكو على خلفية حادثة إسقاط الطائرة الروسية في سوريا، فيما لم تعلق إسرائيل على حادثة الاستدعاء.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة