fbpx

إسرائيل: جنود الأسد الذين أسقطوا الطائرة “غير ماهرين”

وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيجدور ليبرمان (maariv)

ع ع ع

برر وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيجدور ليبرمان، سبب سقوط الطائرة الروسية بوجود مقاتلين في الدفاع الجوي التابع لقوات الأسد “غير ماهرين”.

وقال ليبرمان لراديو الجيش الإسرائيلي اليوم، الخميس 20 من أيلول، إن أشخاصًا غير مسؤولين وغير ماهرين في قوات الأسد كانوا يعملون في أثناء وجود الطائرات الإسرائيلية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية سقوط طائرة من نوع “إيل 20″، في البحر المتوسط غربي مدينة بانياس في اللاذقية نتيجة استهدافها بالخطأ من قبل الدفاعات الجوية السورية، التي كانت تتصدى لصواريخ إسرائيلية استهدفت اللاذقية، الاثنين.

وأثارت حادثة سقوط الطائرة الروسية توترًا بين موسكو وتل أبيب، ما أدى إلى تقديم إسرائيل اعتذارًا حول الحادثة، معتبرة أنها قصفت شحنة أسلحة كانت تنوي طهران تسليمها لـ”حزب الله”.

ليبرمان اعتبر أن سقوط الطائرة خطأ من جيش الأسد، مشيرًا إلى أن تل أبيب لا تبلغ عن نشاط قواتها الجوية وتفعل كل شيء لضمان أمن المواطنين الإسرائيليين لمنع الوجود الإيراني في سوريا ونقل الأسلحة إلى “حزب الله” اللبناني.

ويصل، اليوم، وفد إسرائيلي إلى العاصمة الروسية لتسليم السلطات فيها نتائج التحقيق الذي أجرته إسرائيل، حول ملابسات إسقاط الطائرة الروسية.

وقال الجيش الإسرائليلي في بيان إن الوفد المتوجه إلى موسكو برئاسة قائد سلاح الجو، الجنرال أميكام نوركين، سيقدم “تقرير الحالة لتلك الليلة (…) بما يتعلق بكل جوانبها”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

ويعود تصنيع أنظمة الدفاع الجوي في سوريا بمعظمها إلى عهد الاتحاد السوفييتي السابق في منتصف القرن الـ 20، والممتد حتى آخر عقد فيه، بينما تمتلك القوات منظومات أخرى أكثر كفاءة منها إلا أنها لم تكن رادعة في الحرب السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة