fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يعلن حصيلة معاركه في بادية السويداء خلال شهرين

قوات الأسد في بادية السويداء (وكالة سانا)

قوات الأسد في بادية السويداء (وكالة سانا)

ع ع ع

نشر تنظيم “الدولة الإسلامية” محصلة عملياته في المعارك الدائرة ضد قوات الأسد في بادية السويداء خلال الفترة الممتدة من 20 تموز وحتى 20 من أيلول الحالي.

ورصدت عنب بلدي في إنفوغراف نشرته صحيفة “النبأ” التابعة للتنظيم اليوم، الجمعة 21 من أيلول، تحدثت فيه عن مقتل 500 عنصر من قوات الأسد وإصابة عشرات آخرين، خلال خلال مدة شهرين.

وقالت الصحيفة إن مقاتلي التنظيم دمروا ست دبابات و13 آلية عسكرية أخرى، إضافة لصد عشرات الهجمات على مواقعهم في بادية السويداء.

ولا توجد إحصائية رسمية من قبل النظام السوري عن عدد القتلى أو الخسائر من طرفه.

وبدأت قوات الأسد عملياتها العسكرية في بادية السويداء ضد تنظيم “الدولة” بداية آب الماضي، بعد هجمات شنها مقاتلو التنظيم على محافظة السويداء، وأسفرت عن مقتل 200 شخص على الأقل جلهم من المدنيين، وخطف عدد من النساء والأطفال، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن 147 عنصرًا من تنظيم “الدولة” قتلوا خلال شهر من المعارك في ريف السويداء، كما وثق مقتل 54 من عناصر قوات النظام خلال تلك المعارك.

وأشار إلى مقتل 142 مدنيًا بينهم 38 طفلًا وامرأة، قتلوا في مجزرة تنظيم “الدولة” في 25 من تموز الماضي.

وتتواصل العمليات العسكرية لقوات الأسد منذ آب الماضي وسيطرت على مناطق واسعة وحاصرت التنظيم في منطقة تلول الصفا بالبادية السورية، دون أي تقدم حتى اليوم.

وتعتبر منطقة الصفا المعقل الأخير الذي يتحصن فيه التنظيم في البادية، وبحسب وسائل الإعلام الرسمية فإن قوات الأسد تفرض طوقًا على تلك المنطقة.

وتنفذ قوات الأسد ضربات جوية بشكل يومي على آخر الجيوب بعمق بادية السويداء الشرقية، وتتحدث عن إصابات “كبيرة” في صفوف التنظيم، لكنها لم تتمكن حتى الآن من بسط سيطرتها الكاملة عليها.

واعتمد التنظيم في الأشهر الماضية على هجمات الكر والفر في بادية السويداء، مستفيدًا من الجغرافيا الوعرة التي تتميز بها المنطقة التي يسيطر عليها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة